اقتصادالأخبار البارزة

«الوطن» تقدم كل ما ينبغي أن تعرفه عن معرض دمشق الدولي … اليوم.. افتتاح «مبهر» لمعرض دمشق الدولي … وزير الاقتصاد لـ«الوطن»: كل شيء منجز على أكمل وجه

| هناء غانم

برعاية السيد رئيس الجمهورية بشار الأسد يفتتح مساء اليوم معرض دمشق الدولي بدورته الحادية والستين، تحت شعار «من دمشق إلى العالم»، وهي الدورة الثالثة خلال الحرب الإرهابية على سورية، إذ توقف المعرض لعدة سنوات، ثم عاد من جديد في العام 2017 بدورته التاسعة والخمسين، حاملاً معه رسائل النصر وبشائر التعافي الاقتصادي.

وفي تصرّيح لـ«الوطن» أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية سامر الخليل أن جميع الإجراءات اللازمة لافتتاح المعرض قد أنجزت على أكمل وجه، بمشاركة 38 دولة عربية وأجنبية، سواء مباشرة أم عبر شركات، وعلى مساحة تمتد لأكثر من 105 آلاف متر مربع، وبعدد شركات يصل إلى أكثر من 1700 شركة من القطاعين العام والخاص.
وأشار إلى ازدياد المساحة هذه الدورة وأعداد الشركات مقارنة بالأعوام الماضية، وأغلبها من الشركات المحلية، وهذا مؤشر جيد إلى عودة العمل على مستوى مختلف القطاعات الاقتصادية في سورية.
وعن أهمية المعرض في دورته الحالية أكد الخليل أنه القاطرة الحقيقية للصادرات السورية تجاه العالم، ويشكل المعرض بوابة حقيقية للاقتصاد السوري، لما له من أهمية بالاطلاع على فرص الاستثمار في سورية، والتعرف على المنتجات السورية، لافتاً إلى أن المعرض فرصة مهمة لرجال الأعمال من الدول المشاركة، وسورية، لبحث التعاون وتكثيف التواصل وتنظيم زيارات لرجال الأعمال إلى سورية في الفترة القادمة، مشيراً إلى أن المعرض يشكل تجمعاً مكانياً وزمانياً لجميع المهتمين بالعملية الاقتصادية حيث أصبحت سورية محط أنظار الجميع بعد الانتصارات التي حققها جيشنا الباسل.
ومن الجدير ذكره كانت المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية قد أكدت أن هناك العديد من التطورات سوف تشهدها مدينة المعارض هذه الدورة، من حيث الإنارة الكاملة للمدينة، وتأمين حركة سهلة ومريحة للزوار وذلك عبر زيادة عدد اللوحات الدلالية، وتنظيم توزعها، مع مرآب إضافي يتسع لعشرة آلاف سيارة.
إضافة إلى وجود معارض تخصصية إضافة إلى معرض الباسل للإبداع والاختراع، وهناك معارض تضم التأمين والمصارف والمنتجات الزراعية، إضافة إلى جناح خاص بالحرف التقليدية بجانب سوق البيع، وآخر ضمن جناح وزارة السياحة التي لها مشاركة متميزة، والأهم أن عدد المشاركين من الشركات يزداد عاماً بعد عام سواء على الصعيد المحلي أم الأجنبي، ومن المقرر أن يكون هناك إصدار لليانصيب خاص بمعرض دمشق الدولي جائزته الكبرى 60 مليون ليرة .
إضافة إلى ذلك تخصيص قطار لنقل زوار معرض دمشق الدولي عبر رحلات متواصلة على مدار الساعة حيث سيتم نقل المواطنين وزوار المعرض من محطة القدم مروراً بمحطة السبينة باتجاه محطة مدينة المعارض التي تم إنشاؤها مؤخراً بمعدل 34 رحلة يومياً موزعة وفق برنامج حركة محدد، وسيبدأ النقل بدءاً من الـ29 من الشهر الحالي حتى نهاية فعاليات المعرض، وحاولت مؤسسة المعارض أن تحيط بكل الجوانب التي تهم الشرائح السورية في المعرض.
وتحدث عدد من القائمين على المعرض عن أن الافتتاح سيكون مبهراً من حيث الإضاءة والتجهيزات والمفاجآت.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock