شؤون محلية

1162 مدرسة في الخدمة و44 معلق الدوام فيها و469 خارج الخدمة في حماة

| حماة - محمد أحمد خبازي

بيَّنَ مدير التربية في حماة يحيى منجد لـ«الوطن» أن كل الاستعدادات الخاصة بالعام الدراسي الجديد أنجزت على الوجه الأكمل لاستقبال جميع التلاميذ والطلاب بمدارس المحافظة.
وأوضح منجد أن عدد تلاميذ التعليم الأساسي لهذا العام يبلغ 310534 تلميذاً وتلميذة، وعدد المدارس العاملة لهذه المرحلة 1162 مدرسة، و44 مدرسة الدوام معلق فيها، وهناك مدارس خارج الخدمة وعددها 469 مدرسة، بينما عدد معلمي الصف 5531 والمدرسين المساعدين 2437. وبلغ عدد طلاب المرحلة الثانوية 40330 طالباً وطالبة، وعدد المدرسين 5256 مدرساً ومدرسة موزعين على كل مناطق المحافظة.
على حين يبلغ عدد الثانويات في المحافظة 223 ثانوية منها 32 بحماة و18 منها في الحمرا و23 في منطقة الغاب و42 في الريف الجنوبي و9 في سلحب و25 في سلمية و10 في شطحة و13 في محردة و45 في مصياف و6 في الريف الشمالي، و53 ثانوية خارج الخدمة.
وأوضح مدير التربية أنه نتيجة ذلك توجد كثافة بأعداد الطلاب وقال: نسعى لإحداث 4 ثانويات تتوزع على أرجاء مدينة حماة للتخفيف قدر المستطاع من الكثافة الصفية الحاصلة.
وبالنسبة للتعليم المهني بيَّن منجد أن الدولة توليه الاهتمام اللازم للاعتماد عليه في المرحلة المقبلة وقال: في محافظة حماة 47 ثانوية مهنية إضافة إلى الثانويات المشتركة بين التعليم الصناعي والتجاري والنسوي، كما يوجد 5 معاهد ثلاثة صناعية ومعهد تجاري ومعهد للاقتصاد المنزلي وهناك اختصاصات متعددة منها (هندسة البرمجيات- هندسة شبكات- هندسة حواسيب- واختصاصات في المعهد التجاري هي (تمويل ومصارف- محاسبة).
أما في المجال الصناعي فهناك اختصاصات (ميكانيك مركبات- جرارات زراعية- تقنيات إلكترونية- تقنيات كهربائية- تصنيع ميكانيكي- تبريد وتكييف- تدفئة مركزية- تصميم داخلي- إنشاءات معدنية- وخياطة ملابس)، وأحدثت في العام الماضي مهنة صيانة تجهيزات طبية.
ويبلغ عدد الطلاب في جميع الثانويات المهنية الصناعية 11178 وعدد طلاب المعاهد 2391 والكادر التدريسي 226 مهندساً ومهندسة ومعلمي الحرف 909 ومدرسي التجارة 154 بينما بلغ عدد المدرسات المساعدات 570 اختصاص فنون نسوية.
وأما عن صيانة الأبنية المدرسية فأوضح منجد أنه تم إجراء الصيانة للعديد من المدارس في مختلف مناطق المحافظة خلال العطلة الصيفية وبلغ عددها 148 مدرسة إضافة إلى وجود 37 مدرسة قيد الصيانة وتتابع بشكل يومي للانتهاء بالسرعة الممكنة وهي صيانات خفيفة حيث كانت الأولوية للمدارس المتضررة.
ولفت منجد إلى أنه بعد تحرير المنطقة الشمالية بدأت مديرية التربية مباشرة بدراسة الأضرار ووضع خطة إسعافية لإعادة تأهيل المدارس في تلك المناطق تمهيداً لعودة الطلاب إليها فور جهوزيتها.
كما أن هناك مشروع خطة الصيانة لعام 2020 حيث مخطط صيانة شاملة لـ20 مدرسة صيانة كاملة وصيانة 200 مدرسة صيانة خفيفة وكذلك صيانة شاملة لـ10 ثانويات عامة وصيانة 5 ثانويات مهنية وهناك صيانة لـ50 ثانوية صيانة خفيفة.
وقال: لابد من الإشارة إلى وجود نقص في عدد الموجهين ونتابع هذا الأمر مع الوزارة لاستدراك ذلك من خلال اقتراح إجراء مسابقة لانتقاء موجهين لسد الشواغر الحاصلة نتيجة استقالات أو نقل.
كما وجهت المديرية المجمعات التربوية بأعداد قوائم التشكيلات والإحصائيات اللازمة وقوائم بالمكلفين والوكلاء.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock