الأخبار البارزةشؤون محلية

3.7 ملايين طالب وطالبةً يتوجهون غداً إلى 12791 مدرسة في سورية … العزب لـ«الوطن»: جاهزون للعام الدراسي بكل متطلباته

| محمود الصالح

كشف وزير التربية عماد العزب عن انتهاء الاستعدادات من قبل وزارة التربية لاستقبال العام الدراسي 2019-2020، حيث يتوجه 3693778 طالباً وطالبةً إلى مدارسهم.
وبيّن العزب لـ«الوطن» أن الوزارة أدرجت المرحلة الثالثة من خطة تطوير المناهج بالصفوف الثالث والسادس والتاسع من مرحلة التعليم الأساسي والصف الثالث الثانوي، مؤكداً طباعتها وفق الخطة الموضوعة وأن الكتب أصبحت في مستودعات الكتب في المحافظات.
وأوضح أن الخطة الطباعية للعام الدراسي 2019/2020 نحو 45 مليون كتاب مدرسي لمختلف المراحل الدراسية مع الكتب المطورة وهي المرحلة الأخيرة لهذا العام.
منوهاً بإنجاز الخطة الطباعية ومتابعة استكمال الكميات القليلة المتبقية مؤكداً أنه لا تؤثر في بدء العام الدراسي وانطلاقته، وتابع: تم استلام وتوزيع كتب اللغات الأجنبية حيث تم استلام 50 بالمئة منها ومتابعة استلام الباقي.
وأشار العزب إلى أنه تم ترميم وإعادة بناء بعض المدارس وفق خطة عام 2019، حيث بلغ عدد المدارس المنفذة 844 مدرسة على حين هناك 360 مدرسة قيد التنفيذ.
وعن توزع الطلاب على المحافظات، بيّن العزب وجود 361242 طالباً وطالبة من مختلف المراحل التعليمية في دمشق، على حين يبلغ عدد المدارس 880 مدرسة، لافتاً إلى أن مديرية التربية واصلت جهودها على صعيد صيانة المدارس وتأهيلها؛ بهدف توفير أفضل السبل التعليمية لتجهيز البيئة المدرسية، وبلغ مجموع الأطر التدريسية 21212 معلماً ومدرساً.
وتوقع العزب أن يتوجه 650732 طالباً وطالبة في ريف دمشق من مختلف المراحل الدراسية إلى مدارسهم موزعين على 1580 مدرسة، مؤكداً عمل المديرية لزيادة أعداد المدارس المفعّلة في مناطق المحافظة كافة لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الطلاب، مضيفاً: بلغ عدد الأطر التدريسية ما يقارب 34507 معلمين ومدرسين.
وأكد العزب تأمين كافة المستلزمات التربوية في حلب، لافتاً إلى التزايد الملحوظ في أعداد المدارس التي يبلغ عددها 1430 مدرسة تستوعب نحو 514603 طلاب وطالبات، موضحاً أنه تم إصدار تنقلات المعلمين والمدرسين تحت رؤية تلبية رغباتهم بهدف تأمين استقرار العملية التربوية والتعليمية، حيث بلغ عددهم ما يقارب 24262 منوهاً بعودة جزء مهم من الثانويات المهنية في حلب إلى العمل والإنتاج «خشب- نسيج – ألبسة».
ولفت الوزير إلى انتهاء التربية في دير الزور من استعداداتها لاستقبال الطلاب، مؤكداً اتخاذ الإجراءات الكفيلة بانطلاق العملية التربوية في موعدها المحدد من خلال تجهيز المدارس البالغ عددها ما يقارب 570 مدرسة، وإعداد التشكيلات الإدارية وتنقلات المدرسين بما يؤمن عاماً دراسياً مستقراً منذ اليوم الأول؛ حيث بلغ عددهم 8529 معلماً ومدرساً، ومن المتوقع أن يتوجه ما يقارب 100030 طالباً وطالبة من مختلف المراحل التعليمية، منوهاً بأن مديرية التربية عملت على تأمين المقاعد للمدارس وتوزيعها حسب الحاجة بعد أن تم تصنيعها في الثانوية الصناعية.
وبين العزب أن مديرية التربية في الحسكة استكملت ترتيباتها واستعداداتها لاستقبال العام الدراسي؛ حيث بلغ عدد مدارسها ما يقارب 320 مدرسة لتستوعب ما يقارب 86179 طالباً وطالبة، ويشرف عليهم نحو 6695 معلماً ومدرساً.
وفيما يتعلق بمحافظة الرقة قال: في إطار الاستعدادات لبدء العام الدراسي استكملت المديرية الاستعدادات كافة ضمن مدارس الريف المحرر للمحافظة والبالغ عددها ما يقارب 130 مدرسة تستوعب ما يقارب 23294 طالباً وطالبة، موزعة بمجمعات «السبخة ومعدان ودبسي عفنان»، ويشرف عليهم نحو 1497 من الأطر التدريسية والتعليمية.
وأكد اتخاذ مديرية تربية السويداء لجميع الترتيبات والإجراءات لبدء العام الدراسي الجديد، حيث يتوجه نحو 106618 طالباً وطالبة إلى نحو 611 مدرسة، ويشرف عليهم نحو 10396 معلماً ومدرساً.
وأشار العزب إلى أن مديرية التربية في درعا اتخذت إجراءات عدة لضمان استقرار العام الدراسي منذ يومه الأول، وأنهت استعداداتها لاستقبال العام الدراسي، وتم العمل على تنفيذ التشكيلات واستكمالها وتوزيعها على المدارس في الوقت المحدد، مضيفاً: أنه من المتوقع أن يتوجه نحو 229250 طالباً وطالبة من مختلف المراحل التعليمية، إلى نحو 620 مدرسة، ويشرف عليهم نحو 15581 معلماً ومدرساً.
وأكد العزب انتهاء القنيطرة من استعداداتها لبدء العام الدراسي الجديد، وكل ما يعنى بالشأن التربوي الذي يحقق قيمتين في وقت واحد، قيمة البناء التربوي وقيمة الدفاع عن الوطن بالتربية نفسها، حيث بلغ عدد مدارسها ما يقارب 280 مدرسة تستوعب نحو 100298 طالباً وطالبةً، وبلغ عدد الأطر التعليمية 6878 معلماً ومدرساً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock