الأولى

أردوغان غاضب من واشنطن ويهدد بتنفيذ «الآمنة» منفرداً

| الوطن - وكالات

عبر رئيس النظام التركي عن غضبه من الأداء الأميركي تجاهه والذي لم يسمح له حتى الآن بالتحرك وفق أطماعه بل وفق المصالـــح الأميركية المحسوبة بدقة، وهـــدد رجب طيب أردوغان بتنفيذ ما يسمى «المنطقة الآمنة» واحتلال أجزاء من الأراضي السورية، بشكل منفرد ما لم تنفذ واشنطن ما تعهدت به!
أردوغان أشار إلى أنه في حال «لم يتم اتخاذ إجراءات لازمة لتأسيس المنطقة الآمنة خلال ثلاثة أسابيع سيقوم بذلك بمفرده».
وتابع: «إذا لم نبدأ بإقامة المنطقة الآمنة شرق الفرات فعلياً، بجنودنا وشروطنا في غضون أسبوعين أو ثلاثة، فليفكر الجانب الآخر في تبعات ذلك»، من دون أن يسمي واشنطن بالاسم.
واستذكر أردوغان على حين غرة بأن «المشكلة في المنطقة ليست في تنظيم داعش، بل هي حرب مصالح لقوى عدة» وقال: «لا يحاول أحد بالتذرع بهذا التنظيم لتمرير مشاريعه».
وفيما يتعلق بصفقة الطائرات مع الولايات المتحدة، قال أردوغان: «واشنطن لا تسلمنا مقاتلات «إف 35»، ومن المؤكد أننا لن نقف متفرجين ومكتوفي الأيدي إزاء ما سيحل بنا» على حد زعمه.
على صعيد مواز وبينما كان أردوغان يهدد علانية باجتياح الأراضي السورية منفرداً، واصلت ميليشيا «قسد» سياستها في تكريس الأمر الواقع على الأرض، وزادت هذه الميليشيا من مقارها في محافظة الرقة.
وذكرت مواقع الكترونية معارضة أن «قسد» بدأت خلال الأيام الأربعة الماضية، بإنشاء أربعة مقرات عسكرية جديدة في حيي الرميلة والسباهية وقرب «الفرقة 17» وطريق المواصلات، مشيرة إلى أن الميليشيا نقلت نحو 100 مسلح يتبع لها من منطقة تل أبيض إلى مقراتها القديمة والجديدة في مدينة الرقة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock