اقتصاد

رجل أعمال جزائري لـ«الوطن»: السوريون أثبتوا جدارتهم في كل العالم

| هناء غانم

«من دمشق إلى العالم، شعار تحدت به سورية العالم» هذا ما قاله رجل أعمال جزائري ضمن الوفد المشارك في معرض دمشق خلال حديثه لـ«الوطن»، مبيناً أن سورية بلد التاريخ والأصالة، ومنوهاً بحرص الوفد الجزائري على الحضور في معرض دمشق الدولي بدورته الحالية، التي تأتي مع بدء استعادة الاقتصاد السوري عافيته.
وبين أن الجزائر لم ولن تكون إلا بجانب الشعب السوري، لأن العلاقات مع سورية متجذرة تاريخياً في وجدان وقلب كل الجزائريين، وإن ما وصل إليه عدد الشركات المشاركة في المعرض سواء على المستوى العربي أم الأجنبي يثبت أن الشعب السوري أصر على الحياة، والمعرض هو إعلان بأن النصر قادم، فالسوريون أثبتوا جدارتهم في كل دول العالم، لذلك زادت الوفود هذا العالم للبدء في إعادة التشبيك مع الدولة.
ونوّه بأن إطلاق الدورة الحادية والستين من معرض دمشق الدولي في ظل هذه الظروف هو نصر وإنجاز لسورية ولشعبها لأن سورية بدأت تنفض غبار الحرب لتستعيد ألقها من جديد، لافتاً إلى استنهاض وتنشيط التبادل التجاري للاستفادة من الفرص الاستثمارية في سورية، مؤكداً أهمية إقامة شراكات تجارية بين الجانبين تسهم في الانتقال إلى أسواق جديدة تمتن وتعزز العلاقات بين البلدين.
وأوضح أن الوفد الجزائري يضم شركات متنوعة في قطاعات البناء والطاقة والصناعات الغذائية وإدارة الفنادق والزراعة والمواد الغذائية والمعادن والبناء والسياحة والنسيج، مشيراً إلى أن هناك إقبالاً كبيراً في الأسواق الجزائرية على شراء المنتجات السورية.
ولفت إلى أن فرص التعاون بين الجانبين في الفترة القادمة أمر ضروري، ولاسيما لجهة عقد صفقات واتفاقيات خلال فترة المعرض التي سيتم من خلالها التقارب في وجهات النظر والاطلاع على الفرص والاستثمارات التي تكتنزها سورية لإقامة المزيد من التعاون، واستقطاب الشركات، وخاصة في ظل ما صرحت به الحكومة السورية حول تسهيل فرص الاستثمار وضماناتها والحوافز التي ستقدم للمستثمر.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock