الأولى

الشرطة باتت بالمدينة وقريباً تعيين قاض … محامي عام إدلب لـ«الوطن»: وجدنا معظم أضابير محكمة خان شيخون

| محمد منار حميجو

كشف محامي عام إدلب زياد شريفة أنه تم العثور على معظم الأضابير القضائية في محكمة خان شيخون في ريف إدلب بما فيها الدعاوى القضائية ووكالات الكاتب بالعدل، مؤكداً أنه تم تشكيل لجنة لجرد الأضابير ومحتويات المحكمة.
وفي تصريح لـ«الوطن» أكد شريفة أنه قريباً سيتم تعيين قاض بالمدينة بانتظار عودة الأهالي وخصوصاً بعدما أصبح هناك وحدات شرطية فيها، لافتاً إلى أنه سوف يتم العمل على ترميم المحكمة أو إيجاد مبنى آخر لمتابعة أعمالها.
وأكد شريفة أنه تم إرسال ملف إلى وزير العدل بأعمال الكشف وترتيب الملفات القضائية على الرفوف الحديدية، الذي وجه بتشكيل لجنة لمتابعة أعمال الجرد لمحتويات المحكمة.
وأضاف: سنحاول أن نسبق الزمن في عودة المحكمة للمدينة باعتبارها حاجة يومية للناس وبالتالي لمجرد ترميم أي قسم فيها سيتم البدء العمل فيها مباشرة لكن الأهم حالياً الجرد ومطابقات السجلات والأضابير، مؤكداً أن المبنى شبه مدمر.
وأوضح شريفة أن محكمة خان شيخون قديمة عمرها نحو 70 عاماً وكان هناك مشروع لتحويلها إلى عدلية كاملة إلا أنه نتيجة الحرب تم تأجيله وبقيت محكمة ناحية.
ورأى أن إيجاد معظم الملفات في المدينة يعطي فسحة أمل لأصحابها بأن الحقوق لم تضيّع وأنها محفوظة إضافة إلى أن ذلك يشكل تسهيلاً لعمل المحكمة، مؤكداً أن عدلية إدلب ومقرها في حماة، مستعدة لاستقبال الشكاوى من أهالي خان شيخون وخصوصاً ما يتعلق بالممارسات التي تعرضوا لها في الفترة التي كانت المدينة خارج السيطرة، لافتاً إلى أن استقبال الشكاوى في الأساس لم يتوقف في العدلية.
وأكد شريفة أن غياب السلطة عن هذه المدينة لسنوات أدخلها في فوضى مجتمعية كبيرة وبالتالي فإنها بحاجة إلى ترتيب قانوني واجتماعي وأمني وإداري.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock