رياضة

مع الترحيب بعقد خارجي.. الأومري سلم أمره للوحدة

| مأمون جبيلي

لم يردّ صانع ألعاب منتخبنا الوطني السابق أسامة أومري بالإيجاب على ثلاثة عروض احترافية وصلته من أندية محلية كبيرة سارعت للاتصال به منذ الساعات الأولى لوصوله من قطر، حيث أنهى فيها تجربته الاحترافية الناجحة مفضلاً الرجوع إلى أحضان ناديه الأصلي البرتقالة الدمشقية بعد سنوات غياب واشتياق.
ورغم مشاركة الأومري مع الوحدة في مبارياته ببطولة دورة الوفاء الأخيرة باللاذقية وانتظامه الدائم في تدريبات الفريق إلا أنه كشف لـ«الوطن» مؤخراً أن عملية انتقاله لفريقه القديم الجديد لم تنجز رسمياً بعد وأن عملية توقيع العقد مع إدارة الوحدة لم تتم حتى الآن لأسباب مالية لم يكشف عن تفاصيلها، لكنه أضاف: الأمور تسير على ما يرام والاتفاق تم بيني وبين إدارة النادي وأنا سأكون مع الوحدة هذا الموسم بنسبة 90% وأعتقد أن خواتيم الأمور ستشهدها الأيام العشرة القادمة على أبعد تقدير.
واعترف الأومري أنه كان على مسافة قريبة جداً من انتقاله للاحتراف مجدداً مع أندية عربية بعد وصوله إلى الشام عندما تلقى دعوات عديدة من أكثر من ناد خليجي أبرزها المحرق البحريني وأيضاً القوى الجوية العراقي، لكن اعتذاره هذه المرة كان بسبب عدم قناعته بقيمة العقود المالية التي وصلته فغض النظر سريعاً عنها وأغلق الملف الاحترافي الخارجي مؤقتاً على أمل أن يصله لاحقاً ما يلبي طموحاته من العروض.
وهذا الأمر متفق عليه مع إدارة الوحدة حيث سيسمح له في حال وصوله لأي اتفاق مع ناد خارجي بفسخ عقده مع الوحدة بالتراضي، وحتى ذلك الحين فالأومري باق مع فريقه الدمشقي بكل سعادة ورحابة صدر، وهو الذي عبر عن إعجابه الكبير بأوضاع فريقه البرتقالي الفنية والمستوى الطيب الذي قدمه في دورة الوفاء باللاذقية من خلال مجموعة متجانسة وأسماء لامعة قادرة على المنافسة بقوة في الدوري الممتاز بنسخته القادمة، معتبراً أن ثلاثة فرق الوحدة وحطين وتشرين هي الأكثر جاهزية وقوة فنية ومرشحة للمنافسة على لقب بطولة الدوري.
ويذكر أن لاعبنا أسامة أومري قد تغيب لستة أشهر كاملة عن الملاعب بعد إجراء عمل جراحي تكلل بالنجاح جراء إصابة قاسية كان قد تعرض لها في مباراة منتخبنا الوطني مع شقيقه الفلسطيني بنهائيات آسيا الأخيرة وأجريت في عضلة فخذه، وهو لم يتأثر بعدم دعوته للالتحاق بصفوف المنتخب واللعب معه بالتصفيات المشتركة، وعلق على ذلك بالقول: لم تزعجني عدم الدعوة فأنا لست جاهزاً بشكل كامل للعب مع المنتخب وسأحتاج لثلاثة أسابيع أخرى لاستعادة كامل جاهزيتي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock