الأولى

«العدالة والتنمية» يتآكل وأردوغان يعلن الحرب على رفاقه

| وكالات

مع استمرار سلسلة الانشقاقات والتصدعات، دخل حزب العدالة والتنمية مرحلة جديدة من التآكل، بدأت تهدد بنيانه الأساسي بالتفكك، بعد قرار معاقبة رئيس وزراء النظام التركي السابق أحمد داوود أوغلو، الذي وجه انتقادات لاذعة لرجب طيب أردوغان من دون أن يسميه، ولسياسته الاقتصادية، وتلويحه بفتح دفاتر الإرهاب.
وبحسب وكالة «رويترز» فإنه من المتوقع أن يصدر قرار فصل داوود أوغلو من الحزب مع 3 آخرين في الأيام القريبة الآتية.
وقال المسؤول لـ«رويترز»: إن اللجنة التنفيذية المركزية للحزب طلبت في اجتماع يوم الإثنين الفائت فصل أربعة من الحزب، بينهم داوود أوغلو، بعد اجتماع استمر لساعات، وترأسه أردوغان في مقر الحزب الرئيسي في العاصمة أنقرة.
تحرك أردوغان على ما يبدو جاء كخطوة استباقية قبيل إعلان داوود أوغلو إنشاء حزبه الجديد، كما يأتي وسط معلومات عن أن من تركوا العدالة والتنمية، يسعون لتشكيل حزب منافس في أعقاب هزيمة قاسية، تعرض لها الحزب في الانتخابات الأخيرة في اسطنبول.
وبحسب تقارير فإن علي باباجان نائب رئيس الوزراء السابق من الحزب والرئيس التركي السابق عبد اللـه غول يعتزمان تأسيس هذا الحزب خلال العام الجاري.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock