سورية

قناة أميركية: «أدريان داريا1» على بعد 19 كم من الساحل السوري

| وكالات

ذكرت قناة «فوكس نيوز» الأميركية أمس، أن ناقلة النفط الإيرانية «أدريان داريا1» ترسو حالياً على بعد أقل من 19 كم عن سواحل سورية.
ونقلت «القناة» عن مصادر قالت إنها «استخباراتية إيرانية»: إن الناقلة ترسو حالياً على بعد أقل من عشرة أميال بحرية (19 كيلو متراً) عن سواحل سورية.
وأشارت القناة إلى أن الناقلة تستعد لتفريغ حمولتها من النفط الخام، التي تبلغ 2.1 مليون برميل من النفط الخام الإيراني بقيمة 130 مليون دولار.
وزعمت نقلاً عن المصادر أن قبطان الناقلة، أخيليش كومار، طلب الاستقالة أو استبداله لتفادي الانخراط في عملية التفريغ المشار إليها.
وأمس الأول أظهرت بيانات موقع «رفينيتيف» لتتبع حركة السفن، أن الناقلة أطفأت جهاز الإرسال والاستقبال في عرض البحر المتوسط قبالة الساحل السوري، وسط ترجيحات أنها تحاول نقل جزء من حمولتها إلى سفينة أخرى.
وتباطأت حركة الناقلة التي حملت اسم «غريس 1» بعد الإفراج عنها من سلطات جبل طارق في 15 آب الماضي، وكادت تتوقف تماماً على بعد نحو 90 كلم من ميناء طرطوس، مساء الإثنين الماضي، بحسب وكالة «ا ف ب» للأنباء، بينما أشارت بيانات السفينة، إلى أنها تبعد أيضاً 80 كلم من العاصمة اللبنانية بيروت.
وأفرجت سلطات جبل طارق التي تتبع للتاج البريطاني، عن الناقلة، منتصف آب الماضي بعد احتجازها منذ 4 تموز الماضي، بذريعة أنها كانت تنقل نفطاً إيرانياً إلى سورية التي يفرض الاتحاد الأوروبي على شعبها عقوبات اقتصادية ظالمة، في وقت رفضت سلطات جبل طارق، طلباً أميركياً بمصادرة الناقلة، بسبب قيود قانونية أوروبية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock