عربي ودولي

مادورو يوقف الحوار مع المعارضة

| سانا – نوفوستي - الميادين

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وقف الحوار مع المعارضة احتجاجاً على موقف زعيمها خوان غوايدو من منطقة إيسيكيبو التي يحاول بيعها.
وكانت النيابة العامة الفنزويلية فتحت أول من أمس تحقيقاً بحق غوايدو بتهمة محاولته بيع منطقة إيسيكيبو.
ونقلت وكالة «نوفوستي» عن مادورو قوله على صفحته على موقع «تويتر» أمس إنه «كلف وزير الاتصالات خورخيه رودريغيز بصفته رئيساً لمجموعة الحوار بتوجيه اقتراح للمعارضة لكي تعبر بوضوح وبسرعة عن موقفها من منطقة إيسيكيبو».
وأضاف مادورو: «غادرنا طاولة المحادثات بسبب المقاطعة وإجراءات الحصار الاقتصادي والاحتجاجات ولن نعود إلى المحادثات قبل تغيير موقف غوايدو من منطقة إيسيكيبو وتصحيح موقفه إزاءها».
وأعلن المدعي العام في فنزويلا طارق صعب ملاحقة المعارض خوان غوايدو بتهمة «الخيانة العظمى» لكونه سعى إلى «تسليم» شركات متعددة الجنسية منطقة غنية في غويانا تطالب بها كراكاس.
وقال صعب: إن القضاء فتح تحقيقاً بحق غوايدو في وقائع تشكل خيانة عظمى بحق فنزويلا. وسبق أن لوحق غوايدو مراراً بتهم التمويل غير القانوني وانتهاك قرار منعه من مغادرة فنزويلا واستغلال المنصب الرئاسي.
وكانت الحكومة الفنزويلية بدأت بإجراء حوار مع المعارضة في جزيرة بربادوس الواقعة في البحر الكاريبي قبل عدة أشهر وذلك من أجل إيجاد حل سلمي للأزمة السياسية التي تشهدها البلاد منذ مطلع هذا العام نتيجة التدخلات الأميركية في الشؤون الداخلية للبلاد ودعمها للمعارضة اليمينية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock