سورية

أنباء عن استعدادات سورية – عراقية لإنجاز «منطقة تجارة حرة» حدودية

| الوطن- وكالات

تستعد سورية والعراق لإقامة منطقة التجارة الحرة المشتركة في معبر «البوكمال- القائم» الحدودي بين البلدين، المقرر افتتاحه يوم الثلاثاء المقبل، حسبما ذكر موقع قناة «روسيا اليوم» الالكتروني أمس.
وقال الموقع: «تستعد كل من جمهوريتي العراق وسورية لافتتاح المنطقة التجارية بينهما خلال الفترة المقبلة، بعد إعادة فتح منفذ القائم الحدودي بين البلدين».
وأشار الموقع إلى قيام القناة «بجولة في المنطقة الحدودية بين البلدين، وتوثيق مراحل إنجاز منطقة التبادل التجاري التي من المتوقع أن يتم افتتاحها خلال أيام قليلة».
وأعلنت بغداد الأربعاء الفائت تأجيل موعد افتتاح معبر «البوكمال- القائم» السوري العراقي الحدودي، الواقع شرق مدينة البوكمال السورية وغربي الأنبار العراقية إلى العاشر من أيلول الجاري، بعد أن كان مقرراً افتتاحه في السابع من الشهر ذاته، وذلك حسبما ذكر عضو مجلس محافظة الأنبار فرحان محـمد الدليمي.
وأرجع الدليمي السبب في تغيير موعد إعادة افتتاح المنفذ لوجود أعمال في الجانب العراقي من المنفذ لم تنجز حتى بعد، ما دعا الجهات المعنية إلى تمديد فترة العمل لإنجاز المشروع، مشيراً إلى أن الحكومة العراقية المركزية تتابع عمليات الإنجاز وتعمل على الإسراع بافتتاح المنفذ بعد إنجاز معظم مراحل المشروع.
وكان قائم مقام قضاء القائم العراقي، أحمد جديان، أعلن في 28 آب الماضي تأجيل افتتاح المعبر إلى 7 من أيلول الجاري بعد أن كان مقرراً افتتاحه في 1 أيلول الجاري.
والثلاثاء الماضي أكد مصدر حكومي سوري أيضاً، أن معبر «البوكمال- القائم» الحدودي مع العراق، بات بجهوزية تامة من الجانب السوري لاستقبال الوافدين، في حين بقيت اللمسات الأخيرة للجانب العراقي للانتهاء من تجهيزه.
وترتبط سورية مع العراق بثلاثة معابر حدودية، اثنان منهما تحت سيطرة قوات الاحتلال الأميركي، الأول هو «اليعربية» المقابل لمعبر «ربيعة» في الجهة العراقية، ويربط أقصى شمال شرق سورية بالأراضي العراقية، وتسيطر عليه قوات التحالف الأميركي متخذة من ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد» واجهة لها على المعبر، والآخر هو معبر «التنف» المقابل لمعبر «الوليد» من الجهة العراقية والذي تحتله القوات الأميركية والبريطانية بشكل مباشر.
أما المعبر الثالث فهو «البوكمال- القائم»، حيث نجحت قوات الجيش العربي السوري بتحرير المعبر من الجهة السورية نهاية 2017 من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي، بعد أن كانت القوات العراقية نجحت بتحرير معبر القائم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock