عربي ودولي

مليارات الجنيهات أرباح بريطانيا من الحرب ضد اليمنيين

| سانا – شينخوا - رويترز – روسيا اليوم

كشفت منظمة أوكسفام الخيرية الدولية أن بريطانيا جنت أرباحاً من صفقات مبيعات الأسلحة إلى دول تحالف العدوان السعودي على اليمن تفوق بثمانية أضعاف ما قدمته من مساعدات لليمنيين المحاصرين من دول هذا التحالف.
ونقلت صحيفة «الغارديان» عن المنظمة قولها في تقرير: إن بريطانيا حققت أرباحاً من مبيعات أسلحة لدول التحالف بما في ذلك السعودية والإمارات بقيمة 6.2 مليارات جنيه إسترليني على مدى نصف عقد من الزمن فيما قدمت ما قيمته 770 مليون جنيه إسترليني فقط كمساعدات غذائية وأدوية وذلك في نهج غير متناسق تماماً.
وأكد الرئيس التنفيذي لمنظمة أوكسفام داني سريسكانداراجا أن نهج حكومة بريطانيا تجاه اليمن غير متناسق تماماً فهي من ناحية تقدم مساعدات بسيطة فيما تسهم في الوقت نفسه في تأجيج الوضع من خلال تقديم السلاح للمنخرطين في الحرب.
وكانت الحكومة البريطانية اضطرت مرغمة في حزيران الماضي إلى تعليق إصدار تصاريح جديدة لبيع أسلحة للنظام السعودي بعد صدور قرار من محكمة في لندن يؤكد خرق الحكومة القانون عندما سمحت بتصدير أسلحة للسعودية.
ودعت منظمة أوكسفام الحكومة البريطانية إلى احترام حكم المحكمة ووقف مبيعات الأسلحة للرياض إلى أجل غير مسمى وتركيز جهودها على وقف الحرب وتقديم المزيد من التبرعات للإغاثة في حالات الطوارئ. وتقوم بريطانيا بدور أساسي في دعم تحالف العدوان السعودي ضد اليمن.
في هذه الأثناء واصل طيران العدوان السعودي أمس غاراته على محافظة صعدة وشن أربع غارات على مديرية رازح الحدودية. وأوضح مصدر أمني بالمحافظة لوكالة الأنباء اليمنية سبأ أن طيران العدوان استهدف بأربع غارات منازل المواطنين وممتلكاتهم في منطقتي القد وآل علي في مديرية رازح.
في المقابل قتل وأصيب عدد من جنود النظام السعودي إثر استهداف القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية تجمعاتهم في محور جيزان بعدد من الصواريخ وقذائف المدفعية. وأكد مصدر عسكري لموقع «المسيرة نت» أن «القوة الصاروخية والمدفعية أطلقت 6 صواريخ من طراز زلزال1 وعدداً من قذائف المدفعية على تجمعات للجنود السعوديين شرق جبل الدود بجيزان ما أسفر عن مقتل وجرح عدد منهم».
إلى ذلك تمكنت وحدة من الجيش اليمني واللجان الشعبية من إعطاب آلية لمرتزقة العدوان السعودي في جبهة القعيف بمديرية خب والشعف بمحافظة الجوف شمال اليمن ما أدى إلى مقتل وجرح من كان على متنها.
في سياق متصل استأنفت لجنة التنسيق الأممية المكلفة بتطبيق اتفاق السويد حول محافظة الحديدة اليمنية، اجتماعاتها المشتركة مع ممثلي الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي.
وقال مصدر محلي مسؤول لوكالة أنباء «شينخوا»، أن اللجنة عقدت اجتماعاً أمس برئاسة القائم بأعمال رئيس البعثة الأممية في اليمن هاني نخلة على متن السفينة «انتركنيك دريم إم في» قبالة سواحل الحديدة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock