عربي ودولي

الحكومة السودانية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية

| روسيا اليوم – رويترز – أ ف ب

أدى وزراء الحكومة الانتقالية في السودان، اليمين الدستورية أمام رئيس المجلس السيادي، عبد الفتاح البرهان.
وأعلن رئيس الوزراء السوداني، عبد اللـه حمدوك، الخميس الماضي، عن تشكيلة الحكومة الانتقالية، وقال إنها ستعمل فوراً وبشكل متناغم ومتكامل، مؤكداً أن «البلاد تبدأ اليوم مرحلة جديدة في تاريخها، تحترم التنوع والاختلاف».
وشدد على أن أهم أولويات المرحلة الانتقالية هي إيقاف الحرب وبناء السلام، مبيناً أن الظروف مناسبة لتحقيق السلام في السودان.
من جهة أخرى شهد آخر مديري مكتب الرئيس السوداني المعزول عمر البشير أمام المحكمة بأن البشير كان الشخص الوحيد الذي يحمل مفتاح غرفة في القصر الرئاسي تحتوي على ملايين اليورو.
وفي شهادته التي أدلى بها خلال محاكمة البشير بتهمة الفساد وحيازة عملات أجنبية بشكل غير قانوني، قال ياسر بشير أن الرئيس السابق أعطاه أكثر من عشرة ملايين يورو (11 مليون دولار) نقداً في الشهور الأخيرة من حكمه لتسليمها إلى أطراف مختلفة.
وقال المدير السابق: إن الرئيس منحه ذات مرة خمسة ملايين يورو لتسليمها لنائب قائد قوات الدعم السريع عبد الرحيم حمدان دقلو.
وقال ياسر بشير: إن الأموال سلمت في حضور شقيق عبد الرحيم وهو محمد حمدان دقلو قائد قوات الدعم السريع ونائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي الذي تولى السلطة عقب الإطاحة بالبشير ويشغل حالياً منصب عضو مجلس السيادة الذي تشكل في اتفاق لتقاسم السلطة بين العسكريين والمدنيين.
وقال: إن من بين الأطراف الأخرى التي تلقت الأموال وزارة الدفاع علاوة على عسكريين ومدنيين للعلاج الطبي مضيفاً إنه لم يكن يعلم بمصدر الأموال وإنه كان ينفذ الأوامر فقط.
وشهد أيضاً خلال الجلسة ضمن الدفاع المحاسب بجامعة إفريقيا العالمية عبد المنعم محمد. وقال محمد: إن مدير الجامعة ونائبه حصلا على أربعة ملايين يورو من البشير.
وفي أول حديث علني له منذ الإطاحة به، قال البشير الأسبوع الماضي: إنه حصل على 25 مليون دولار من ولي العهد السعودي ومن مصادر أخرى لكنه لم يحصل على أموال أو يستخدمها لمصلحته الشخصية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock