سورية

بسبب الاعتداء على «الحشد» العراقية تأجيل افتتاح معبر البوكمال

| وكالات

أعلن مصدر أمني عراقي أنه تم تأجيل افتتاح معبر البوكمال الحدودي بين سورية والعراق حتى إشعار آخر، بسبب الاعتداء الجوي الذي تعرضت له أمس قوات «الحشد الشعبي» العراقية في منطقة البوكمال.
وقال المصدر في تصريح نقله الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم»، إن «القصف الجوي الذي تعرضت له فصائل عراقية (قوات الحشد الشعبي الرديفة للجيش العربي السوري) داخل منطقة البوكمال ليل أمس الإثنين، قد يؤجل فتح معبر البوكمال – القائم على الحدود بين سورية والعراق الذي كان من المقرر أن يفتتح أمس أو اليوم (الثلاثاء)».
وأضاف المصدر: «لم يتم تحديد موعد رسمي حتى الآن للافتتاح الجديد، وبقي الأمر حتى إشعار آخر».
وكان مصدر أمني عراقي في قوات حرس الحدود، كشف في وقت سابق من يوم أمس عن تعرض قوات عراقية رديفة للجيش العربي السوري لاعتداء في منطقة البوكمال شنه طيران لم يحدد بعد.
وقال المصدر في تصريح نقله «روسيا اليوم»، إن ليلة الإثنين شهدت تعرض قوات عراقية لا يعرف إن كانت منضوية تحت لواء الحشد الشعبي العراقي أم لا للقصف.
وأضاف إن المعلومات التي وردت من مصادر داخل البوكمال، تشير إلى سقوط 18 شهيداً و38 جريحا».
وأول من أمس كشف مسؤول في الجمارك بدمشق لـــ«الوطن» جهوزية معبر البوكمال للعمل في أي لحظة يتم اتخاذ قرار من الجهات المعنية بذلك.
وترتبط سورية مع العراق بثلاثة معابر رسمية، تحمل تسميات مختلفة على الجانبين، هي القائم من الجانب العراقي، الذي يقابله البوكمال في الجانب السوري، والوليد من جانب العراق، ويقابله التنف على الجانب السوري، ومعبر ربيعة من الجانب العراقي، يقابله اليعربية في سورية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock