عربي ودولي

سلطات نظام أردوغان تعتقل عشرات الأشخاص … باباجان يشكل حزباً قبل نهاية العام لتحدي «العدالة والتنمية»

| رويترز- الأناضول- سانا

قال نائب رئيس وزراء تركيا السابق علي باباجان أمس الثلاثاء: إنه سيشكل حزباً سياسياً قبل نهاية العام لتحدي حزب العدالة والتنمية الحاكم بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان.
واستقال باباجان من حزب العدالة والتنمية في تموز، معللاً ذلك بخلافات متفاقمة. وباباجان هو واحد من الأعضاء المؤسسين لحزب العدالة والتنمية وشغل منصبي وزير الاقتصاد والخارجية خلال سنواته الأولى في السلطة قبل أن يصبح نائباً لرئيس الوزراء، وهو دور تولاه من 2009 إلى عام 2015.
وقال باباجان: إنه لا يزال يعمل لإيجاد أشخاص يشبهونه لتشكيل فريق من أجل قيادة الحزب الجديد، وأضاف: «سيستغرق هذا بعض الوقت، نريد تشكيل الحزب قبل 2020، الجودة مهمة هنا».
وتكبد أردوغان هزيمة مريرة في انتخابات المجالس البلدية في حزيران وقد يؤدي حزب بقيادة باباجان إلى تقويض قاعدة أنصاره.
وفي سياق منفصل اعتقلت سلطات النظام التركي عشرات الأشخاص وأصدرت مذكرات اعتقال بحق آخرين بذريعة صلتهم بمحاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا في تموز 2016.
ونقلت وكالة «الأناضول» المتحدثة باسم النظام التركي عن ممثلي الادعاء في نظام رجب طيب أردوغان قولهم: إن «39 شخصاً اعتقلوا في عملية قامت بها قوات الأمن.. ووجهت إليهم اتهامات باستخدام تطبيق بايلوك للرسائل المشفرة» وهي التهمة التي بات يستخدمها النظام التركي لزج معارضي سياساته في السجون بحجة أن هذا التطبيق يستخدمه أنصار الداعية فتح الله غولن.
وفي مقاطعة قونيا وسط البلاد أصدر مكتب المدعي العام مذكرة اعتقال بحق 53 جندياً في الخدمة بذريعة ارتباطهم بغولن أيضاً.
إلى ذلك أصدرت سلطات النظام التركي أمراً بتمديد احتجاز 50 جندياً وثلاثة أشخاص آخرين بذريعة ارتباطهم بغولن أيضاً الذي يتهمه نظام أردوغان بالوقوف وراء محاولة الانقلاب في تموز عام 2016.
وخلال السنوات الثلاث التالية للمحاولة الانقلابية سجنت سلطات النظام التركي أكثر من 77 ألف شخص واتخذت قرارات فصل أو إيقاف عن العمل بحق نحو 150 ألفاً من العاملين في الحكومة والجيش وسلك القضاء والتعليم ومؤسسات أخرى.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock