سورية

أكد أن أي حرب على محور المقاومة ستكون نهاية «إسرائيل» والوجود الأميركي بالمنطقة … نصر اللـه: عقوبات أميركا على دمشق وطهران نتيجة إخفاق سياساتها

| وكالات

أكد الأمين العام لحزب اللـه السيد حسن نصر اللـه، أن العقوبات الأميركية على سورية وإيران ومحور المقاومة هي عدوان تمارسه واشنطن للضغط المالي والاقتصادي بعد إخفاق حروبها ضد هذا المحور، مشدداً على أن أي حرب على دول الأخير ستكون نهاية كيان الاحتلال «الإسرائيلي» والوجود الأميركي في المنطقة.
وقال نصر اللـه في كلمة له بذكرى عاشوراء: «نرفض أي حرب على إيران لأن هذه الحرب ستشعل المنطقة وتدمر دولاً وشعوباً وستكون حرباً على كل محور المقاومة»، مؤكداً أن هذه الحرب إن وقعت فستشكل نهاية «إسرائيل» والهيمنة والوجود الأميركي في المنطقة، بحسب وكالة «سانا» للأنباء.
وشدد نصر اللـه، على أن العقوبات الأميركية المدانة والمستنكرة على سورية وإيران وعلى حركات المقاومة في فلسطين ولبنان والعراق هي عدوان تمارسه الإدارة الأميركية للضغط المالي والاقتصادي بعد إخفاق حروبها ضد المقاومة في لبنان وفلسطين وفشل سياساتها في حروب الوساطة في لبنان وسورية والعراق.
وأوضح نصر اللـه، أن المقاومة الوطنية اللبنانية ردت على العدوان «الإسرائيلي» الأخير على الضاحية الجنوبية لبيروت بتدمير آلية للعدو داخل فلسطين المحتلة وإسقاط طائرة مسيرة له في أحراج بلدة راميا جنوب لبنان، مجدداً التأكيد على أنه إذا اعتدى العدو «الإسرائيلي» على لبنان بأي شكل من أشكال العدوان فإنه سيتم الرد عليه بالشكل المناسب والمتناسب فلا خطوط حمراء على الإطلاق بعد اليوم.
وقال: «لا خيار أمام أمتنا سوى المقاومة كسبيل لتحريرها ونؤكد التزامنا الأبدي بدعم قضية فلسطين»، مشيراً إلى أن الموقف الفلسطيني هو الركيزة الأساسية لمواجهة كل المخططات الأميركية «الإسرائيلية» التي تستهدف قضية الشعب الفلسطيني وأنه قادر على إسقاط مؤامرة «صفقة القرن» بمقاومته وصموده وتشبثه بأرضه.
من جانبها نقلت قناة «المنار» اللبنانية عن نصر اللـه قوله: «العقوبات الأميركية بعد إخفاق حروب كيانها الصهيوني ضد المقاومة في لبنان وفلسطين وفشل السياسة الأميركية في حروب الواسطة عبر الجماعات التكفيرية الإرهابية، لكن أن يتوسع هذا العدوان ليطول آخرين يفرض تعاطياً مختلفاً».
وأشار نصر اللـه إلى أن «اللبنانيين أسقطوا المحاولة الصهيونية الأخيرة لتغيير قواعد الاشتباك ونحن نعزز قوة الردع التي تحمي بلدنا والجيش الذي كان لا يقهر تحول إلى جيش هوليوودي لأنه بات خائفاً وجباناً».
وتابع قائلاً: «أيها الجيش الهوليوودي سنستفيد من هذه التجربة لنقول لكم إنكم تقولون لنا في المرة المقبلة اضربوا أكثر من آلية وأكثر من مكان».
واعتبر أن «أحد مظاهر قوة المقاومة أن العدو «الإسرائيلي» لأول مرة ينشئ حزاماً أمنياً داخل فلسطين من الحدود بعمق 7 كم ويخلي مواقعه».
وأردف قائلاً: «إذا اعتدي على لبنان بأي شكل من أشكال الاعتداء هذا العدوان سيرد عليه بالرد المناسب المتناسب»، لافتاً إلى أنه «من أجل الدفاع عن لبنان وسيادته وأمنه وكرامته لا خطوط حمراء على الإطلاق وهذا انتهى».
وكشف نصر اللـه، أن «الكثير من الدول اتّصلت قبل رد وبعد رد المقاومة وعلى اللبنانيين أن يعرفوا أنهم اليوم أقوياء».
وفي الشأن اليمني، أكد نصر اللـه حسب «سانا»، أن الشعب اليمني يتعرض لحرب ظالمة تحولت إلى حرب عبثية وجرائم ترتكب ضد الإنسانية في ظل شراكة أميركية بريطانية تقتل النساء والأطفال وهمها أن تبيع السلاح والذخائر لقوى تحالف العدوان السعودي الذي لن يجلب له استمرار العدوان سوى الهزيمة والذل والعار، مؤكداً ضرورة وقف العدوان على اليمن وشعبه وترك اليمنيين يقررون مصير بلدهم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock