الأولى

«مسد» مستعدون للحوار مع دمشق في أي لحظة!

| وكالات

عاد «مجلس سورية الديمقراطية– مسد» ليتحدث مجدداً عن رغبته واستعداده للحوار مع الحكومة السورية في دمشق أو أي مكان آخر، رغم انسحابه من جلسات حوار سابقة.
نائب رئيس الهيئة التنفيذية في «مسد»، المدعو حكمت حبيب، وحسب مواقع إلكترونية معارضة، ذكر أنه «ليست هناك أي تحضيرات» من أجل التفاوض مع الحكومة السورية حالياً، لكنه أقر بأن سبب إخفاق الحوار بين «مسد» والحكومة السورية سابقاً، هو نيات المجلس الانفصالية، وكشف أن موقف الدولة السورية «لا يتوافق مع تطلعاتهم في بناء إدارة ذاتية في شمال شرق سورية».
وفي محاولة لقلب الحقائق، وتبرير انسحابات «مسد» المتكررة من الحوار تنفيذاً لإملاءات الاحتلال الأميركي، زعم حبيب استعدادهم للتفاوض مع جميع القوى السورية بما فيها الحكومة السورية، مشيراً إلى «إمكانية ذهابهم في أي لحظة إن استدعت الضرورة للحوار في دمشق أو أي مكان آخر».
ومنذ بدء الحرب الإرهابية على سورية، استغلت بعض التيارات والأحزاب الكردية الأوضاع، وقامت بدعم من الاحتلال الأميركي ودول إقليمية، بإقامة ما سمته «الإدارة الذاتية» الكردية، في مناطق تسيطر عليها في شمال وشمال شرق البلاد.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock