رياضة

استعدادات مكثفة للدوري الممتاز 2019-2020 … الفرق أعلنت جاهزيتها والاتحاد رتّب أوراقه والحكام مستعدون

| ناصر النجار

أنهت أندية الدرجة الممتازة استعداداتها لاستقبال الموسم الجديد الذي سينطلق الجمعة بمباريات المرحلة الأولى من الذهاب.
ورياح الدوري تهب لمصلحة بعض الفرق التي استعدت بشكل جيد وعززت صفوفها بعدد وافر من اللاعبين المتميزين وخصوصاً القادمين من الدوريات العربية، ويأتي في طليعة هذه الأندية: حطين وتشرين والاتحاد والوحدة وفي المرتبة الثانية التي ستتبادل مواقع الوسط فيما بينها الجيش والوثبة والطليعة وفي المستوى الثالث فرق الكرامة والشرطة والساحل والنواعير وجبلة، وستتصارع على مراكز البقاء، أما الصراع الحقيقي للهروب من شبح الهبوط فسيتلظى بناره فريقا الفتوة والجزيرة العائدان إلى الدوري الممتاز.
وهذا التصنيف يأتي استناداً على واقع الفرق في الشهرين الماضيين وعقودها وما قدمته من أداء، وكل ذلك قابل للتغيير، فليس شرطاً أن يبقى من هم في المستوى الأول على القمة، والكلام نفسه ينطبق على غيره من المستويات.
وعلى سبيل المثال فإن الجيش بطل الدوري في السنوات السابقة وضعناه في المستوى الثاني قياساً على التغييرات الواسعة في صفوفه والتي لم تحقق الانسجام المطلوب حتى الآن وهو ما لاحظناه في مباريات الفريق الودية والرسمية، المنطق يقول إن الفريق بحاجة إلى بعض الوقت ليستقيم عوده، وهذا قد يؤثر على منافسته ودخوله مربع الكبار.
ومع اعتزازنا بكرتي الفتوة والجزيرة وما تقدمه الإدارتان للفريقين فإن آمال جماهيرهما واسعة لموسم جيد، لكن إذا فرض المنطق نفسه فإن عذابات كثيرة ستطول الفريقين ودوماً نتمنى التوفيق والنجاح لكل أندية الدوري دون اســتثناء.

جاهزية أخرى
اتحاد كرة القدم عبر أمانة السر وموظفي الاتحاد جاهز عبر المكاتب لاستقبال الدوري وقد أصدر الجداول وذكّر بالشروط والتعليمات، ومن هذه الشروط: السماح للأندية بتسجيل تسعة لاعبين من خارج النادي على أن يتواجد على أرض الملعب سبعة لاعبين فقط، إرسال لائحة اسمية باللاعبين المتعاقد معهم (كشوف الفريق) مع صورة شخصية وأرقام القمصان لكل لاعب وكذلك الكوادر مع عقود المدربين وشهاداتهم العلمية والتدريبية.
تسديد رسم مئتي ألف ليرة سورية على كل عقد أجراه النادي على صعيد اللاعبين، وفي حال عدم التسديد يوقف النادي عن النشاط الرسمي والودي.
وطلب اتحاد الكرة إرسال أسماء روابط المشجعين بالأندية، وسيصدر اتحاد كرة القدم بطاقات تعريف لكل كوادر الأندية واللاعبين وروابط المشجعين والحكام ورجال الإعلام وستكون هذه البطاقة معتمدة في المباريات، مع العلم أن ثمن البطاقة خمسة آلاف ليرة سورية لا غير.
حكامنا الأعزاء خضعوا لاستعداد (خفيف) عبر قيادتهم للمباريات الودية ودورة الولاء والوفاء (دورة تشرين) والنخبة منهم قادوا مباريات خارجية وظهروا بمستوى متباين ونتمنى أن تكون صافراتهم عادلة بعيدة عن أصحاب الأرض والمال والجاه.
أما القائمون على الحكام فنتمنى أن يكونوا أكثر حرصاً على التحكيم وألا يكيلوا بمكيالين على مبدأ التوصية بالأصحاب والخلان وذوي القربى وأن يلغوا من قاموسهم الجداول السرية، فتبين لنا من خلال الموسم الماضي أن هذه الجداول سرية على البعض فقط، وغايتها تسويقية فقط، مع العلم أنه في كل البطولات الدولية لا سرية في تعيينات الحكام، والسرية تعني بالمفهوم العام أن الحكام قد يستجيبوا للضغوط وهذا أمر فيه إهانة للحكم بحد ذاته.

فرق المقدمة
استعد الجيش (بطل الدوري) عبر مباريات محلية مع فرق الجوار من الدرجات المختلفة ثم عسكر في لبنان لمدة أسبوع، فلعب مع النجمة فخسر 1/2 ثم فاز على الأنصار 2/1، وخاض مباراة رسمية بالعراق مع نواذيبو الموريتاني في الدور الأول من بطولة الأندية العربية أبطال الدوري فتعادل 1/1 وآخر مبارياته بكأس السوبر مع الوثبة وفاز بهدفين دون رد.
تشرين الوصيف وصل إلى نصف نهائي دورة الولاء والوفاء وخسرها أمام حطين بركلات الترجيح 1/3 بعد التعادل 2/2، وفي مباريات الدور الأول فاز على منتخب الشباب 2/صفر، وعلى الكرامة 2/1 وخسر أمام الوحدة 1/2، وبعد الدورة فاز تشرين على التضامن 2/1 وتعادل مع الطليعة 1/1 وفاز على الحرية 2/1.
الوحدة ثالث الدوري جاء وصيف دورة الولاء والوفاء بخسارته أمام حطين صفر/1 وفي نصف النهائي فاز على الشرطة 4/1 كما فاز في الدور الأول على الكرامة 3/صفر وعلى تشرين 2/1 وعلى منتخب الشباب 2/صفر، ولعب مع الأنصار اللبناني وتعادل سلباً واختتم مبارياته بلقاء حطين يوم الخميس الماضي وانتهت المباراة إلى فوز الوحدة بهدفين لهدف.
الاتحاد خسر في دورة الولاء والوفاء أمام الشرطة وحطين بهدف وتعادل مع جبلة بلا أهداف وأقام بعدها معسكراً بدمشق ففاز على المجد 2/1 وخسر مع حطين صفر/1 وفاز على المحافظة 1/صفر.

وسط اللائحة
الوثبة فاز في بداية مبارياته على الساحل 1/صفر وتعادل مع النواعير بلا أهداف وفاز على الفتوة 4/صفر وخسر أمام الطليعة بهدف، ولعب كأس السوبر يوم السبت مع الجيش وخسر بهدفين.
الطليعة فاز على شرطة حماة 5/1 وعلى الكرامة 3/2 وفاز على الوثبة 1/صفر وتعادل مع تشرين بلا أهداف.
حطين سابع الدوري في الموسم الماضي فاز بدورة الولاء والوفاء بفوزه بالنهائي على الوحدة 1/صفر وفي نصف النهائي تجاوز تشرين بركلات الترجيح 3/1 بعد التعادل 2/2 وفي الدور الأول فاز على الشرطة 2/صفر وعلى الاتحاد 1/صفر وخسر أمام جبلة 1/2، بعدها أقام معسكراً في دمشق فاز فيه على الاتحاد 1/صفر ومع الوحدة خسر بهدف لاثنين.
الكرامة ثامن الترتيب خرج من الدور الأول من دورة الولاء والوفاء بالخسارة أمام الوحدة صفر/3 وأمام تشرين 1/2 وفوز وحيد على منتخب الشباب 2/1، وخارج الدورة فاز على النواعير 2/1 وخسر أمام الطليعة 2/3 وفاز على المحافظة 2/1 ولعب أخيراً مع النواعير وانتهت بالتعادل 1/1.

الناجون
فريق الشرطة في المركز التاسع كان من أكثر الأندية نشاطاً، لعب عدداً من المباريات الودية فتعادل مع الجيش 1/1 وفاز على عدد من فرق الدرجة الأولى، وشارك بدورة الولاء والوفاء، ففاز على جبلة 2/صفر وعلى الاتحاد 1/صفر وخسر مع حطين صفر/2، وخسر نصف النهائي أمام الوحدة 1/4، وبعدها تعادل مع الفتوة 1/1 وفاز على الساحل 1/صفر وعلى حرجلة 2/1.
الساحل في المركز العاشر خسر أمام الوثبة بهدف وتعادل مع النواعير 1/1، وفاز على التضامن 3/صفر وتعادل مع جبلة 1/1 وخسر أمام الشرطة بهدف وفاز على المحافظة 2/صفر.
النواعير في المركز الحادي عشر خسر أمام الكرامة 1/2 وتعادل مع الساحل 1/1 ومع الوثبة صفر/صفر، وآخر مبارياته كانت مع الكرامة وانتهت بهدف لمثله.
جبلة في المركز الثاني عشر فاز على حطين 2/1 بدورة الولاء والوفاء وتعادل مع الاتحاد سلباً وخسر أمام الشرطة صفر/2 وتعادل مع الساحل 1/1 وخسر أمام الحرية بهدف مقابل لاشيء.
الفتوة العائد إلى الدرجة الممتازة في أهم مبارياته الودية تعادل مع المجد والشرطة 1/1 وخسر أمام الوثبة صفر/4 وفاز على النضال 5/1.
الجزيرة العائد أيضاً لعب مباريات ودية ضمن منطقة الجزيرة السورية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock