شؤون محلية

الديون «عائق» أمام إزالة العوائق عن اتستراد حماة السلمية

| حماة- محمد أحمد خبازي

بيَّن مدير فرع السورية للشبكات بحماة هيثم أن الديون المتراكمة على المواصلات الطرقية في مشروع غزالة العوائق بأوتستراد حماة – سلمية بلغت حتى تاريخه 150 مليون ليرة، مضيفاً: ما اضطرنا لإيقاف العمل بإزالة العوائق حتى سداد الدين كي نتمكن من شراء المواد اللازمة للمشروع.
ورداً على سؤال لـ«الوطن» حول انعكاس ذلك على التأخر في تنفيذ هذا الأوتستراد المهم والحيوي بالنسبة لمحافظة حماة وللمنطقة الوسطى، أوضح شرابي أن كل الجهات المحلية والمركزية بصورة الموضوع، وقد أبلغناها بإيقاف أعمالنا لأننا لا نملك التمويل اللازم لها وإذا لم تسدد المواصلات الطرقية دينها لنا فلن نستطيع المتابعة فالمشروع بحاجة لتمويل وقد صرفنا كل اعتماداتنا المخصصة لذلك. مؤكداً أنه منذ الشهر الحادي عشر بالعام الماضي لم تصرف المواصلات الطرقية أي كشوف لنا ما أوقعنا بعجز.
مصدر في المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية أكد لـ«الوطن» أن مشروع أوتستراد حماة – سلمية من أولويات المؤسسة، التي تجهد لتنفيذ مشاريعها وفق البرامج الزمنية والعقدية، وتتابعها على مدار الساعة، وأن عقد المشروع من العقود التي خضعت للتوازن السعري على أن يتم تأمين التمويل اللازم لها من فائض وزارة المواصلات أو الوزارات الأخرى، وهذا ما نص عليه قرار التوازن السعري.
وأوضح المصدر قائلاً: صدر قرار بإيقاف التوازن السعري وأن يتم تأمين كل المشاريع من الجهات صاحبة العلاقة.
ونظراً لعدم كفاية الاعتمادات المخصصة للمؤسسة حصل تأخر بصرف قيمة الكشوف التنفيذية، وحالياً- يقول المصدر- يتم إجراء مناقلات مالية لتأمين التمويل اللازم لصرف كشوف بعض المشاريع في ضوء المتاح من خطة المؤسسة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock