شؤون محلية

طلاب جامعة سنة ثانية «يعملون» ساعات في مدارس القنيطرة

| القنيطرة- الوطن

أكد مدير تربية القنيطرة عماد أسعد إنهاء تكليف عدد من مديري المدارس من أصحاب الاختصاصات العلمية نظراً للحاجة لخدماتهم بسبب النقص بعدد المدرسين، وقد اعتبرها مشكلة عامة في جميع مدارس القطر.
وبين أنه تم منح 20 استثناء لطلاب السنة الثانية من كليات الهندسة باختصاص الكهرباء والميكانيك للتدريس من خارج الملاك وفق نظام الساعات لتغطية النقص الحاصل بالاختصاصات العلمية، منوهاً بإعداد نموذج سيتم تعميمه على جميع المدارس لإعادة الكادر الفائض إلى الصفوف الدراسية.
وأشار أسعد في رده على مداخلات أعضاء مجلس المحافظة بتوجيه المحافظ الفوري لتربية القنيطرة لإعداد الكشوف الفنية لإعادة تأهيل المدارس في التضامن والحجر الأسود والسيدة زينب، محملاً المسؤولية لأبناء المحافظة بالإساءة للعملية الامتحانية، مضيفاً: الدليل النِسب المتدنية للنجاح في الدورة الماضية نتيجة تشدد الوزارة على تلك العملية.
ووعد أسعد بمخاطبة الوزارة لإعادة امتحانات الطلاب الأحرار إلى أرض المحافظة بعد توقفها قبل ثلاث سنوات.
من جانبه أكد محافظ القنيطرة همام دبيات العمل على تنفيذ توجيهات الحكومة، حيث سيتم هذا العام تنظيم منطقة المشاع والبالغة 900 هكتار في مدينة القنيطرة و300 هكتار في الحلس لإقامة تجمعات سكانية بهدف إعادة أبناء القنيطرة إلى محافظتهم، مؤكداً تنفيذ عدد من المشاريع التنموية بتمويل من الحكومة، عدا المشاريع التي سينفذها القطاع الخاص الذي سيحصل على مزايا تحفيزية.
وتمركزت المداخلات حول ضرورة مكافحة الكلاب الشاردة والطعوم السامة غير المجدية وواقع النظافة بتجمع حجيرة السيئ جداً والعمل على تبعية الحجر الأسود لمحافظة القنيطرة لكون أغلبية السكان من القنيطرة وضرورة معالجة النقص في مدرسي الاختصاصات العلمية واللغات الأجنبية وعدم تكليفهم مستقبلاً بأعمال إدارية وعدم التقيد بتعليمات التعيين بمهام أمين سر الحاسوب، وأن نقص الكوادر التدريسية دفع الأهالي لنقل أبنائهم من المدارس الحكومية إلى الخاصة وتباين مسوغات تكليف المعلمين الذين يعملون بمهام إدارية بالتدريس وخاصة أن أغلبهم لم يخضع لدورات تدريبية على المناهج الجديدة ووضع حد للمعلمات من استخدام «الواتس» ضمن الحصص الدرسية, ومن المطالب أيضاً شكوى أبناء تجمع عرطوز الضهرة من سوء أعمال التنفيذ بمشروع تعبيد الشارع الرئيس الذي ينفذ حالياً، والنظر في موضوع كسر المشاريع بعد أن وصل لنحو 48% عدا الضريبة التي تصل لنحو 8% حيث يصل كسر المشروع 56%، كما تساءل أحد الأعضاء عن صرف مبلغ 830 ألفاً لاستبدال ثلاثة قساطل صرف صحي ومعالجة غياب إدارة مشفى أباظة عن الدوام.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock