رياضة

سلة الجيش حُرمت والباشاياني لم يحرك ساكناً

| مهند الحسني

يتطلع القائمون على سلة رجال نادي الجيش إلى تحقيق نتائج جيدة على صعيد المشاركات الخارجية، بعد سلسلة من الإنجازات المشرقة على الصعيد الداخلي، حيث تمكن الفريق من اعتلاء منصات التتويج لثلاثة مواسم متتالية عن جدارة واستحقاق، بعدما ضم العديد من لاعبي النجوم لصفوفه، ووفر لهم كل السبل الكفيلة لتقديم الأفضل والأحسن.
بدأ الفريق تحضيراته قبل أيام قليلة، وهي فترة مبكرة تفصله عن انطلاقة الدوري تحضيراً لمشاركته المهمة والقوية في بطولة العالم العسكرية التي ستستضيفها الصين شهر تشرين الثاني القادم، لكن الإدارة تفاجأت بقرار إلغاء البطولة من قبل الصينيين الذين لم يوضحوا أسباب الإلغاء، وكان الجهاز الفني للفريق سيعتبر هذه المشاركة مذاكرة مفيدة للفريق قبل دخوله معترك مباريات الدوري المقبل.
شارك فريق الجيش في تصفيات غرب آسيا الأخيرة التي أقيمت في شهر آذار الماضي بالعاصمة العراقية بغداد، ولعب الفريق بلاعبيه الوطنيين، لعدم قدرته حينها على التعاقد مع لاعب أجنبي، ومني بثلاث خسارات أمام فريق بتروشيما بواقع (73-93) أمام النفط العراقي (60-88)، وأمام فريق شميدور الإيراني بواقع (55-80) وفاز في لقائه الأخير على فريق قلنديا الفلسطيني (67-84).
وتمكن جراء هذا الفوز من التأهل للمرحلة الثانية من التصفيات التي أقرها اتحاد غرب آسيا، وبدأ الجيش تحضيراته بشكل جيد لهذه المرحلة لكونها تضم فرقاً قوية يلعب بين صفوفها أفضل الأجانب وأقواهم، لكن الإدارة تفاجأت قبل أيام قليلة بقرار اتحاد غرب آسيا الذي يحرم خلاله سلة الجيش من اللعب في المرحلة الثانية لأسباب غير واضحة ومجهولة، ولم يتوقف الأمر عند هذه الحدود بل قام اتحاد غرب آسيا بتأهيل فرق لبنانية لم تشارك في التصفيات التمهيدية السابقة، في قرار يدل على عدم احترام الأنظمة والقوانين الناظمة لمسابقات هذا الاتحاد الذي بدأت أوراق التوت تنكشف عن عوراته وأخطائه وسلبياته التي لم تعد تتناسب مع تطور اللعبة في الدول التابعة له، وأكد بالدليل القاطع أن همه بات محصوراً في جمع الأموال بعيداً عن مصلحة اللعبة، والعمل على تطويرها.
ويبدو أن ما قام به يسعى من خلاله لكسب أكبر عدد من الأصوات الانتخابية لكون الانتخابات باتت على الأبواب رامياً مصلحة الأندية المتأهلة وراء ظهره، وكأن شيئاً لم يحصل، والشيء الذي يثير الاستغراب أكثر أن عضو اتحاد كرة السلة جاك باشاياني تولى رئاسة اتحاد غرب آسيا منذ عشرين يوماً ونيف بالوكالة لحين بدء الانتخابات، ومع ذلك لم يحرك أي ساكن تجاه ما حصل لنادٍ في بلده، وكأن أمر نادي الجيش لا يعنيه لا من قريب ولا من بعيد.
بدأ الفريق تحضيراته المبكرة تحت إشراف المدرب خالد أبو طوق الذي جددت الإدارة ثقتها فيه لموسم آخر بعد النتائج الجيدة التي حققها، وتسير التدريبات بوجود عدد كبير من اللاعبين في صالة الفيحاء بدمشق وبمعدل حصة واحدة يومياً، وسيتم في نهاية المرحلة التحضيرية الأولى انتقاء 12 لاعباً لاعتمادهم كتشكيلة أساسية للموسم القادم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock