سورية

الأمم المتحدة: مقتل سبعة أشخاص بسبب الألغام في سورية خلال ثلاثة أيام

| الوطن - وكالات

أعلنت الأمم المتحدة عن «مقتل سبعة أشخاص في سورية»، بسبب انفجار الألغام ومخلفات الحرب، خلال الأيام الثلاثة الماضية، مشيرة إلى أن هناك عشرة ملايين شخص في سورية معرضون لفقدان حياتهم بسبب الألغام.
وقال المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة، استيفان دوغريك، خلال مؤتمر صحفي في نيويورك، بحسب مواقع إلكترونية معارضة: «إن مخلفات الحرب تسببت بمقتل سبعة أشخاص في سورية، بينهم أربعة أطفال، إضافة إلى إصابة ثمانية آخرين بجروح خطرة، خلال ثلاثة أيام فقط».
ولفت دوغريك إلى وجود عشرة ملايين شخص في عموم أراضي الجمهورية العربية السورية يعيشون في مناطق مملوءة بالألغام والذخائر ومخلفات الحرب غير المنفجرة، وهم معرضون لفقدان حياتهم أو الإصابة بجروح بالغة تصل إلى درجة بتر الأطراف» على حد قوله.
وكانت الأمم المتحدة، أصدرت تقريراً في تموز الماضي، قالت فيه: إن مخلفات الحرب والألغام في سورية تهدد حياة عشرة ملايين سوري، مشيرة إلى أن «جهود إزالة الألغام لا تزال قليلة».
وسبق ذلك، أن شددت الحكومة السورية على أهمية الدعم الدولي في مساعدتها على التخلص من الألغام الكثيرة التي خلفها الإرهابيون في العديد من المناطق السورية التي قام الجيش العربي السوري بتحريرها، نظراً للخطر الكبير الذي تمثله الألغام على أرواح المدنيين والذي يعوق عودة المواطنين إلى منازلهم وممارسة حياتهم الطبيعية.
وقامت التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة منذ بداية الحرب التي تشن على سورية بزرع آلاف الألغام في المناطق التي كانت تسيطر عليها قبل أن تطرد منها، الأمر الذي أدى إلى وقوع أضرار بشرية بشكل مستمر في المناطق التي عاد إليها الأهالي بعد تحريرها من تلك التنظيمات الإرهابية والميليشيات.
وكانت منظمة الصحة العالمية قالت، في نيسان 2018: إن «ما يزيد على ثمانية ملايين سوري معرضون لأخطار مميتة بسبب الألغام ومخلفات الحرب»، وذكرت أن ما لا يقل عن 910 أطفال قتلوا عام 2017، على حين تشوّه نحو 361 آخرين، بسبب مخلفات الحرب في سورية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock