رياضة

معركة وصافة الليغ بين رين وليل صدام زعيمي الألفية

| الوطن

سيكون ختام الجولة السادسة من الدوري الفرنسي مسكاً عندما يلتقي ليون زعيم الألفية الثالثة مع سان جيرمان المهيمن حالياً على مسابقات بلاد العطور في قمة يبحث أصحاب الأرض من خلالها الاقتراب مجدداً من الصدارة على حين الضيف يريدها لتأكيد صدارته وسطوته على كل الكبار، وسبق قمة ملعب غروياما مباراة تقل أهمية وتجمع رين مع ليل وكلاهما ينافس مبدئياً على المركز الثاني، ويأمل سانت إيتيان استعادة نغمة الفوز على حساب أنجيه الذي يطمح للبقاء قريباً من مربع الكبار، ولم يحقق الأخضر العريق سوى فوز وحيد بمباراته الأولى قبل أن يتعادل مرتين ويسقط بينهما فتوقف رصيده عند 5 نقاط.

كلاسيكو الألفية

تعتبر مواجهة مرسيليا وليون كلاسيكو فرنسا الأكثر جماهيرية وكلاسيكو مرسيليا وسان جيرمان كلاسيكو الأكثر حساسية وشئنا أم أبينا فإن لقاء سان جيرمان وليون يعد كلاسيكو الألفية الثالثة في فرنسا خاصة أنهما الفريقان اللذان تقاسما معظم بطولات القرن الجديد بواقع 7 مرات لليون و6 مرات للباريسي، وعندما يتواجهان فإننا نكون بين بطل ومرشح للمنافسة رغم هيمنة ممثل العاصمة على الأجواء هذه الأيام، واليوم يتجدد اللقاء على أرض ليون الذي بدأ بفوزين كبيرين وبشباك نظيفة قبل أن يتلقى هزيمة على أرض مونبيلييه ثم وقع في شرك التعادل مرتين ليتوقف رصيده عند 8 نقاط مقابل 12 للبطل الذي خسر على غير العادة منذ الجولة الثانية لكنه بالمقابل حقق 4 انتصارات بنتائج نظيفة مستعيداً الصدارة ومستفيداً من تعثرات المنافسين.
منذ بدء عصر الباريسي في العقد الحالي لم يعد ليون ذلك الفريق وهو الذي تراجع قبل انتهاء العقد الأول من الألفية لكنه ما زال منافساً محترماً للبطل وخاصة عندما يتعلق الأمر بمباريات الفريقين على أرض ليون حيث لم يخسر ليون هناك سوى مرتين إلا أنه بالمقابل لم يحقق أي فوز خلال سبع سنوات في العاصمة وفوزه الأخير هناك كان بمذاق التتويج بنهائي كأس 2012 في حين فوز الباريسي الأخير بملعب جيرلان كمان عام 2016، ويدخل الباريسيون اللقاء بمعنويات الفوز الكبير على الزعيم المدريدي بالثلاثة في حين اكتفى (الأسود) بتعادل مخيب على أرضهم مع زينيت الروسي.
ويستقبل رين على ملعبه ليل والفارق بينهما نقطة وكان رين بدأ الموسم بشكل رائع مسجلاً ثلاثة انتصارات متتالية قبل أن يفقد خمس نقاط في الجولتين الأخيرتين ليخسر سباق الصدارة، وبالمقابل أثبت ليل وصيف البطل في الموسم الماضي أنه يتكلم لغة الفوز على ملعبه دون أن يعرفها خارجه ففاز في ثلاث مباريات وخسر اثنتين والخسارة الثالثة بالتأكيد ستكلفه تراجعاً أكبر خاصة أنه لم يحقق سوى فوز يتيم على رين خلال 9 مواجهات في كل المسابقات في الأعوام الأربعة الأخيرة.

مباريات اليوم
رين * ليل (4.00)، أنجيه * سانت إيتيان (6.00)، ليون * سان جيرمان (10.00).

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock