عربي ودولي

مبادرة حوثية للسعودية لوقف الهجمات من الطرفين

| روسيا اليوم - شينخوا - سانا - رويترز

دعا رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط أنظمة العدوان السعودي إلى الرفع الفوري للحظر عن مطار صنعاء الدولي ووقف اعتراض السفن المتجهة إلى ميناء الحديدة ورفع معاناة الشعب اليمني.
وحذر المشاط في سياق كلمة نقلها موقع «المسيرة نت» من الاستمرار في احتجاز السفن المرخصة أممياً ومن إصرار تحالف العدوان على تحويل البحر الأحمر إلى ساحة مواجهات داعياً المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بدوره في وقف القرصنة والممارسات التعسفية وغير المسؤولة.
كما أطلق المشاط مبادرة سلام أعلن في سياقها استعداده لوقف عمليات الرد على جرائم العدوان باستهداف مواقع النظام السعودي بالطيران المسير والصواريخ الباليستية والمجنحة وكل أشكال الاستهداف مقابل وقف أنظمة العدوان جرائمها واستهدافاتها المستمرة للشعب اليمني.
وقال المشاط: «ننتظر رد التحية بمثلها أو أحسن منها في إعلان مماثل بوقف كل أشكال الاستهداف والقصف الجوي للأراضي اليمنية ونحتفظ لأنفسنا بحق الرد في حال عدم استجابة تحالف العدوان لهذه المبادرة» مضيفاً: إن استمرار العدوان لن يكون في مصلحة أحد بل قد يفضي إلى تطورات خطرة وإن ضررها الأكبر لن يكون على اليمنيين وحدهم وإنما على دول العدوان بالدرجة الأولى وبشكل أساسي ومباشر.
كما وجه المشاط في سياق مبادرته الدعوة إلى جميع الفرقاء من مختلف أطراف الحرب إلى الانخراط الجاد في مفاوضات جادة وحقيقية في ظل وقف تام لإطلاق النار تفضي إلى مصالحة وطنية شاملة وإلى الحل السياسي الشامل رغم عدم تنفيذ الطرف الآخر أياً من التزاماته لاتفاق ستوكهولم.
من جهته دعا الأمين العام للمؤتمر القومي العربي مجدي المعصراوي والمنسق العام للمؤتمر القومي الإسلامي خالد السفياني والأمين العام للمؤتمر العام للأحزاب العربية قاسم صالح إلى وقف العدوان على اليمن.
وأعربت الأحزاب الثلاثة في بيان لها في بيروت عن أملها في الاستجابة لدعوة الأمين العام لحزب اللـه السيد حسن نصر اللـه إلى وقف العدوان والتجاوب مع مبادرة حركة «أنصار الله» في اليمن بوقف عمليات الرد على جرائم العدوان.
في هذه الأثناء قتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي وأصيب آخرون بجروح كما تم تدمير آلية لهم في هجوم استهدف مواقعهم في محافظة الجوف شمال شرق العاصمة اليمنية صنعاء.
كما قتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي إثر كمائن محكمة للجيش اليمني واللجان الشعبية استهدفت تجمعاتهم وثكناتهم في محافظات حجة والضالع وتعز.
ونقل موقع المسيرة نت عن مصدر عسكري قوله: إن «وحدة الهندسة التابعة للجيش اليمني واللجان الشعبية فجرت عبوتين ناسفتين بمجموعتين من المرتزقة جنوب حيران وجنوب منفذ الطوال في حجة ما أدى إلى وقوعهم بين قتيل وجريح».
وفي تعز دمرت وحدة الهندسة آلية عسكرية محملة بمرتزقة العدوان في مفرق الوازعية بعبوة ناسفة ما أدى إلى مقتل وجرح من عليها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock