الأولى

وفد من البرلمانيين والسياسيين الإيطاليين في ضيافة دمشق

| موفق محمد

وصل وفد من البرلمانيين والسياسيين الإيطاليين إلى دمشق أمس في زيارة تستمر نحو أسبوع، يستقبله خلالها الرئيس بشار الأسد.
وعلمت «الوطن»، أن الوفد يترأسه عضو مجلس الشيوخ الإيطالي رئيس شعبة الصداقة البرلمانية المعنية بشرق المتوسط باولو روماني، ويضم في عضويته عضو البرلمان الإيطالي ماثيو دي كريمانجو وعضو البرلمان الأوروبي ماركو زاني ووزير الدفاع الإيطالي الأسبق ماريو مورو، إضافة إلى مدير مكتب مؤسسة الآغا خان رضوان خواتيمي.
وفي تصريح لـ«الوطن»: قال عضو مجلس الشعب آلان بكر: «سنركز خلال اللقاءات معهم على موضوع الإجراءات القسرية الأحادية الجانب التي تفرضها أميركا، والتي يعاني منها كل الشعب السوري»، لافتاً إلى أن مثل هذه الزيارات، ما كان لها أن تحصل لولا الانتصارات التي حققتها سورية على الإرهاب، وصمودها كل هذه السنوات.
بدوره اعتبر رئيس لجنة العلاقات الشؤون العربية والخارجية والمغتربين في مجلس الشعب بطرس مرجانة في تصريح مماثل لـ«الوطن»، أن مثل هذه الزيارات، يمكن أن تساهم في إحداث تأثير كبير في حكومات بلادهم، لتغيير مواقفها مما يجري في سورية، والتي تخضع فيها للإملاءات الأميركية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock