رياضة

دوري الدرجة الأولى على أربع مجموعات

| عبد السلام الجباعي

سحبت أمس في مقر اتحاد اللعبة بمدينة الفيحاء الرياضية بحضور مندوبي الأندية المشاركة قرعة دوري الدرجة الأولى بكرة القدم بمشاركة /24/ فريقاً قسمت إلى أربع مجموعات جغرافياً.
جنوبية وشمالية ، وينص نظام المسابقة على لعب فرق كل مجموعة بطريقة الدوري ذهاباً وإياباً، ويتأهل أول وثاني المجموعة للدور الثاني في حين يهبط الفريق الأخير في كل مجموعة للدرجة الثانية.
وفيما يلي المجموعات:

الجنوبية
المجموعة الأولى: الكسوة، النبك، المجد، الشعلة، المعضمية، اليقظة
المجموعة الثانية: العربي، حرجلة، جيرود، المحافظة، جرمانا، النضال.

الشمالية
المجموعة الأولى: قمحانة، التضامن، حرفيو حلب، عفرين، الجهاد، عمال حماة.
المجموعة الثانية: مورك، شرطة حماة، الحرية، عمال حلب، عامودا، م. بانياس
ثم تلعب فرق الجنوبية أول وثاني كل مجموعة فيما بينها بطريقة الدوري، وكذلك فرق الشمالية أول وثاني كل مجموعة، ويتأهل أول وثاني كل مجموعة للدور الثالث.
ويلعب أول المجموعة الأولى مع ثاني الثانية وأول الثانية مع ثاني الأولى، والفائزان يتأهلان للدوري الممتاز.

موسم 2018- 2019
لعب بطريقة الدوري من 5 مجموعات جنوبية (مجموعتان) شمالية ووسطى ومجموعة لأندية الجزيرة السورية، تأهل إلى الدوري النهائي كل من: الجهاد (مجموعة الجزيرة)، الحرية (المجموعة الشمالية)، شرطة حماة (المجموعة الوسطى) والفتوة وحرجلة والمحافظة والعربي عن المجموعتين الجنوبيتين، وتأهل الجزيرة كأفضل فريق جاء بالمركز الثاني، وزعت الفرق الثمانية إلى مجموعتين على أن يتأهل بطل كل مجموعة، فتأهل عن المجموعة الأولى فريق الفتوة وعن المجموعة الثانية فريق الجزيرة بعد مباراة فاصلة مع الحرية.
وهبط إلى الدرجة الثانية كل من: الخابور والبريقة وشهبا والسلمية.

مواعيد
ينطلق الدوري في 22/ 10/ 2019 ويلعب العربي المباراة الأولى على أرضه مع النضال بينما يواجه جرمانا في ثاني اللقاءات ويعود ليستقبل المحافظة قبل أن يسافر للقاء حرجلة وفي الأسبوع الأخير يستضيف جيرود.
كل الفرق لديها الطموح الممتاز ولكن البعض لديه حلم لم يتحقق بعد، فالمجد والشعلة واليقظة المحافظة والنضال والعربي وحرفيو حلب وعفرين والجهاد، والحرية ومصفاة بانياس لعبوا في الدوري الممتاز (الأولى سابقاً).
الكسوة و النبك، المعضمية، حرجلة، جيرود، جرمانا، قمحانة، التضامن، عمال حماة، مورك، شرطة حماة، عمال حلب, عامودا. ينتظرون الحلم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock