الأولى

وصف لقاء الوفد الإيطالي بالرئيس الأسد بـ«الصريح جداً» … روماني لـ«الوطن»: نعمل على فتح سفارتنا في دمشق

| محمد منار حميجو

وصف عضو مجلس الشيوخ الإيطالي ورئيس شعبة الصداقة البرلمانية المعنية بشرق المتوسط باولو روماني، لقاءه بالرئيس بشار الأسد بأنه «صريح جداً»، وقال: «من المهم أن نستقي المعلومات منه مباشرة، لنعود إلى بلدنا بحماس أكثر، وبمعلومات مباشرة لنقلها للبرلمان».
روماني الذي يترأس وفداً برلمانياً إيطالياً يزور سورية، كان يدلي بتصريحات صحفية على هامش لقائه رئيس مجلس الشعب حموده صباغ، حيث أشار في رده على سؤال لـ«الوطن»، إلى أن بلاده فتحت سفارات جديدة في الإمارات ورومانيا والتشيك، وتساءل: لماذا لا تستطيع حكومة بلادي فتح سفارتها في دمشق؟
وأكد روماني أن الخطوة الثانية ستكون العمل على التأثير في الحكومة لتلعب دوراً في رفع العقوبات الاقتصادية على سورية، مستدركاً أنه لا يمكن لحكومة بلاده حالياً مساعدة دمشق في عملية البناء لأن هناك عقوبات عليها.
بدوره وصف رئيس المجلس حموده صباغ، ما تتعرض له سورية بالعدوان الوحشي السافر، الذي لم يسبق أن تعرضت له أي دولة، مؤكداً خلال استقباله الوفد الإيطالي أن قرار الشعب السوري منذ اللحظة الأولى هو التغلب والانتصار على هذا التوحش والمؤامرة، التي حيكت ضد سورية والتي لا تزال فصولها تنفذ، في محاولة لإرضاخ الشعب السوري، بعد إخفاق الحرب العسكرية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock