سورية

الاتحاد الأوروبي يواصل وضع العصي في دواليب الحل السياسي

| الوطن - وكالات

مع قرب الإعلان عن تشكيل لجنة مناقشة الدستور السوري الحالي، واصل الاتحاد الأوروبي عرقلته للحل السياسي في سورية، إذ اعتبرت مفوضة الاتحاد للسياسة الخارجية، فيديريكا موغيريني، أنه «لا عودة» للدولة السورية إلى المجتمع الدولي ولا إعادة إعمار من دون ما سمته «انتقال سياسي».
وفي سياق المؤامرة التي يسعى الغرب لتنفيذها في سورية، التقت موغيريني وفداً من «هيئة التفاوض» المعارضة، برئاسة نصر الحريري، حسبما نقلت مواقع إلكترونية معارضة عن بيان لـ«الهيئة».
وواصل الوفد سعيه لاستجلاب الوصاية الدولية واستدعاء الاحتلال إلى سورية، حيث طلب من الاتحاد الأوروبي، حسب البيان، «اتخاذ موقف قوي» بشأن إدلب، في دلالة على محاولاته الرامية إلى حماية الإرهابيين الذين تعتبر «الهيئة» مظلة سياسية لهم.
وبعد أن أوقفت العديد من الدول الأوروبية مساعداتها لمن تطلق على نفسها «منظمات إنسانية وإغاثية» مثل منظمة «الخوذ البيضاء» الإرهابية، طلب الوفد، «زيادة الدعم الإنساني» في إدلب.
وحسب البيان، فقد دار الحديث خلال اللقاء عن العملية السياسية وتنفيذ القرارات الدولية بخصوص سورية، في حين أكدت موغيريني أن سياسة الاتحاد الأوروبي تجاه الملف السوري «ثابتة لم تتغير».
وتأكيداً على تعمد الاتحاد الأوروبي تأخير إنجاز الحل السياسي في سورية، ذكرت موغريني أنه «لا عودة للنظام إلى المجتمع الدولي، ولا إعادة إعمار من دون حل سياسي يسمح بانتقال سياسي حقيقي ويعيد اللاجئين»، حسب البيان.
يأتي ذلك، بالترافق مع لقاءات عقدتها «هيئة التفاوض» خلال الأيام الماضية على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، من بينها لقاءات مع أعضاء من الكونغرس الأميركي، ومع المبعوث الأميركي الخاص إلى سورية، جيمس جيفري تلقت خلالها أوامر من الاحتلال الأميركي بعرقلة الحل السياسي.
وفي سياق العراقيل للحل السياسي، أعلنت ما يسمى «الإدارة الذاتية» الكردية، المؤتمرة بأوامر الاحتلال الأميركي، أمس، في بيان، أنها «غير معنية بأي مخرجات قد تصدر عن اللجنة الدستورية، من دون مشاركتها»، تزامنا مع زيارة المبعوث الأممي، غير بيدرسون، إلى دمشق التي أتت بعد الإعلان رسمياً عن التوصل إلى الاتفاق على قائمة أعضاء «اللجنة الدستورية»، في ختام القمة الثلاثية التي جمعت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الإيراني حسن روحاني ورئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان الأسبوع الماضي، حيث كشف الرئيس الروسي بأن العمل على تشكيل هذه اللجنة اكتمل ولم يتبق سوى الاتفاق على آليات عملها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock