رياضة

الباشاياني لـ«الوطن»: لن أترشح لعضوية الاتحاد مجدداً ولا يوجد أي تفرد بالقرارات

| مهند الحسني

يستعد اتحاد كرة السلة لدخول في مرحلة جديدة مقبلة، وهو على أبواب انتخابات مهمة قد تجعله يغرد خارج السرب، بالمقابل قد تكون أسهمه كبيرة ويبقى مسيطراً على زمام الأمور، ولدى الاتحاد أعضاء منهم فنيون الذين كانت لهم بصمات مشرقة في رحلتهم مع السلة كلاعبين، إضافة لتواجدهم بفريق عمل الاتحاد، ويأتي في مقدمتهم عضو الاتحاد جاك باشاياني الذي يشغل منصب رئيس لجنة المنتخبات وهو نائب رئيس اتحاد غرب آسيا الحالي.
«الوطن» وحول المرحلة القادمة وكثير من الأمور والقضايا التقت الباشاياني وأجرت معه الحوار التالي الذي اتسم بكثير من الوضوح والشفافية:

ما رأيك بقرارات المؤتمر الأخير بما يتعلق بتطوير اللعبة؟
قرارات الاتحاد كانت جيدة إلى حد كبير، وخاصة فيما يتعلق بموضوع اللاعبين تحت الـ24 المتواجدين بأرض الملعب، حيث وافقت عليه أنا كعضو اتحاد لكون جميع الأندية وجدت فيه الكثير من الإيجابيات، وتمت الموافقة عليه بالإجماع بعد التصويت، مع العلم بأني كنت أتمنى أن تكون الأعمار مفتوحة لأن اللاعب من عمر الـ17 تظهر عليه الموهبة والإمكانات الجيدة، وما ينقصه بعد ذلك الخبرة والمباريات والمهارات والتهديف، ومع ذلك قرار الاتحاد جيد، وسوف نجني ثماره قريباً لمصلحة السلة السورية بشكل عام.
الاتحاد قادم على مرحلة انتخابية جديدة فهل ستتقدم لها أم ستترك المجال لغيرك؟
أنا لن أتقدم للانتخابات القادمة، وسوف أترك المجال لغيري للعمل من الكوادر الشابة القادرة أيضاً على العطاء، مع العلم أنه تم تعييني قبل أقل من عام ونصف تقريباً في عضوية الاتحاد، وليس انتخاباً من بداية الدورة.

يقول البعض إنك لم تتمكن من تمثيل حلب أهم معقل في كرة السلة بالاتحاد فماذا تقول؟
هذا رأيهم، وأنا أحترمه، أنا عملت بكل الإمكانات المتاحة لي لمصلحة سلة حلب، وجميع الأندية والمنتخبات الوطنية.

أين دوركم كلجنة للمنتخبات في تعيين مدربين وهل ينفرد رئيس الاتحاد بقراراته بهذا الخصوص؟
لا يوجد أي تفرد بأي قرار يتخذ بالاتحاد، لأننا نؤمن بالعمل المؤسساتي، وتعيين أي مدرب للمنتخب الوطني يأتي بقرار جماعي من جميع أعضاء الاتحاد.

بكل صراحة ما رأيك بأداء أعضاء الاتحاد الحاليين؟
أعضاء الاتحاد وبكل صراحة يقدمون ما فوق طاقاتهم والتسهيلات متاحة لنا جميعاً، وحسب الإمكانات المتاحة، وأهم شيء أن كل عضو لديه ما يعمله حسب ما هو مكلف به، ويتم التنسيق مع رئاسة الاتحاد في حال اعترض عملنا أي شيء.

لو طلب منك اختيار أعضاء جدد للاتحاد فمن تختار؟
أغلب أعضاء الاتحاد مشهود لهم بالخبرة والكفاءة، وتاريخهم السلوي والميداني يشهد بذلك، في سورية الكثير من خبراء السلة، وبالأخير سوف يتم انتخاب الأجدر والأقدر في الانتخابات القادمة، وأعتقد بأنها ستحمل الكثير من الخبرات الجديدة الشابة.
هل صحيح أنك تهتم بالسفر أكثر من اهتمامك بتفعيل عمل لجنة المنتخبات على أرض الواقع؟
كان اهتمامي على اللاعبين الشباب الموهوبين من الفئات العمرية ودعمهم في المنتخبات الوطنية، وكنت أتمنى التواجد في دمشق مع جميع المنتخبات وعلى أرض الملعب للمساعدة والدعم، ولكن ظروف الإقامة في دمشق غير متوفرة لذلك لأسباب كثيرة يعرفها الجميع.

هل أنت مع بقاء الاتحاد بتشكيلته الحالية أم مع رحيله؟
برأيي أن رئيس وأمين العام وبعض أعضاء الاتحاد جديرون بتمثيل الاتحاد والبقاء لمرحلة قادمة جديدة، كما أتمنى أن يتم زج بعض الوجوه النشيطة والشابة في المرحلة المقبلة.

المنتخب الأول أمام مشاركة مهمة كيف يمكن أن نوفر له كل مقومات التحضير المثالي؟
بداية يجب توفير المعسكرات الداخلية والخارجية والمباريات الودية والمشاركات في دورات خارجية، بالإضافة لتهيئة كادر تدريبي وإداري جيد جداً، والسعي لتجنيس لاعب أجنبي على مستوى عال، مع تواجد الدعم المالي دون أي نقصان، وتأمين رعاية لاعبي المنتخبات الوطنية بشكل مثالي يتناسب مع جهودهم.

في حال لم تتمكنوا من تأمين أبسط مقومات التحضير هل ستستقيلون؟
الاتحاد يتقدم بخطة عمل لدعم وتحضير المنتخبات الوطنية والسلطة التنفيذية الأعلى هي المسؤولة عن الدعم المالي، وفي حال توفرت هذه المقومات يبقى العمل متاحاً وسهلاً لإعداد المنتخب بطريقة مثالية تتناسب مع قوة التصفيات الآسيوية القادمة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock