شؤون محلية

امتحان معياري للقبول في الدراسات العليا لتخصص اللغة الإنكليزية … الشعال لـ«الوطن»: بعد «الإنكليزية والفرنسية» .. امتحان معياري للقبول في اللغة العربية العام القادم

| فادي بك الشريف

كشفت عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة دمشق فاتنة الشعال لـ«الوطن» عن التوجه لتطبيق امتحان معياري للقبول في أقسام اللغة العربية في الكلية في مفاضلة العام القادم وذلك بعد أن تم تطبيقه العام الحالي على قسمين اللغة الإنكليزية والفرنسية وذلك ضمن إجراء لتقييم المخرجات والأداء والتوصل إلى مستوى نوعي من الخريجين في اللغة العربية لرفد التخصص الموجود بالطلاب ممن يرغبون بدخول قسم اللغة العربية عن قناعة، مع تحديد مستوى الطالب وسبره من خلال امتحان معياري.
ولفتت الشعال إلى أن هذا التوجه يأتي بعد صدور قرار من وزير التعليم العالي بتطبيق الامتحان المعياري للدخول إلى أقسام اللغتين العربية والأجنبية في كليات الآداب والعلوم الإنسانية في الجامعات، علما أن نتائج الامتحان صدرت منذ أيام من التعليم العالي ليصار إلى فرز الطلاب بموجب المفاضلة حسب الدرجات التي حصلوا عليها، مؤكدة وجود شرط النجاح في الامتحان بدرجة 50 بالمئة للتقدم إلى المفاضلة.
كما كشفت عميد كلية الآداب أنه صدر قرار من مجلس التعليم العالي بتطبيق امتحان معياري للقبول في مرحلة الماجستير في قسم اللغة الإنكليزية في كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة دمشق، لتوزع علامته بين 30 بالمئة للتخصص الكتابي الذي يجريه القسم، و10 بالمئة مقابلة تجريها لجنة مختصة تشكل من مجلس القسم، على أن يحدد موعد الاختبار بقرار من مجلس الكلية في الشهر الذي يسبق إعلان التقدم إلى المفاضلة.
مضيفة: إن مجلس قسم اللغة الإنكليزية يضع المعايير الموضوعية والمحاور المتعلقة بالامتحان الكتابي والمقابلة، ويكون النجاح في الاختبار شرطاً للتقدم إلى مفاضلة الدراسات العليا «الماجستير»، ويعد الطالب ناجحا في الاختبار إذا حصل على علامة مقدارها50 بالمئة في الامتحان الكتابي و50 بالمئة في المقابلة.
وأوضحت الشعال أن التفاضل يكون على أساس نسبة 60 بالمئة لمعدل الإجازة، و40 بالمئة للاختبار المعياري، على أن يطبق القرار اعتباراً من العام الدراسي 2019-2020.
وبحسب الشعال تأتي أهمية تطبيق الامتحانات المعيارية في تصويب رغبات الطلاب في دخول أقسام اللغات التي بحاجة إلى قدرات تخصصية ومستوى نوعي من الطلاب لاستكمال دراستهم وتعليمهم ضمن هذه التخصصات.
في السياق بينت الشعال أن عدد الطلاب الكلي تجاوز ـ100 ألف طالب وطالبة بزيادة في العدد تصل هذا العام إلى 20 ألف طالب وطالبة، وذلك مقارنة مع نحو 86 ألف طالب العام الماضي، مشيرة إلى أن الزيادة ناجمة عن عدد الطلاب من خارج الجامعة وعملية التسوية ناهيك عن أهمية المراسيم الصادرة، وذاكرة أن عدد المقررات في الكلية يقدر بـ977 مقرراً امتحانياً موزعة على مختلف الأقسام الموجودة في الكلية.
وأشارت عميد كلية الآداب إلى تأمين مختلف التجهيزات والمستلزمات الخاصة بامتحانات الدراسات العليا المقررة بداية الشهر القادم، إضافة إلى تأمين الموظفين والكادر المكلف بالإشراف على عملية الامتحانات مع منع حدوث أي مشكلات أو عقبات عبر متابعة يومية لواقع الامتحانات.
وبينت أن كلية الآداب صدّرت جميع نتائجها بما فيها الدورة الامتحانية الثالثة، موضحة أنه تم إصدار قرارات التخرج للدورة الامتحانية الثالثة، إضافة إلى التسهيل على الطلاب بمنحهم إشعارات تخرج، ومتابعة معالجة أي مشكلة تقف في وجههم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock