الأخبار البارزةشؤون محلية

30 ألف محام يختارون ممثليهم في المحافظات … السكيف لـ«الوطن»: 70 بالمئة نسبة الإقبال في معظم الفروع و90 بالمئة وجوه جديدة في بعضها

| محمد منار حميجو

ساد التفاؤل أوساط المحامين لما أفرزته الانتخابات التي جرت في معظم المحافظات من وجوه جديدة وشابة إضافة إلى مشاركة نسائية تمهيدا للمؤتمر العام الذي سيعقد في 24 الشهر القادم، فأعلن نقيب المحامين في سورية نزار سكيف أن مشاركة المحامين في الانتخابات كانت كبيرة وغير مسبوقة على مساحة البلاد.
وتختتم انتخابات فروع النقابة في المحافظات نهاية الشهر الحالي فتجري انتخابات مدينة دمشق في الثلاثين منه كآخر محافظة، في حين تجري انتخابات ريفها قبلها بيوم بعدما تمت في باقي المحافظات.
وفي تصريح لـ«الوطن» كشف السكيف أن نسبة المشاركة للمحامين في انتخابات الفروع في معظم المحافظات تجاوزت 70 بالمئة من أصل 30 ألف محام في سورية، لافتاً إلى أن نسبة المشاركة لمحامي الرقة وإدلب بلغت نحو 40 بالمئة نتيجة الظروف الاستثنائية التي تمر بها المحافظتان.
وأكد السكيف أن نسبة الوجوه الجديدة كبيرة وبأغلب المحافظات بلغت في بعض الفروع 90 بالمئة وأخرى 80 بالمئة في حين هناك فروع تراوحت فيها نسب الوجوه الجديدة بين 40 إلى 50 بالمئة، مشيراً إلى وجود عنصر الشباب والنساء باعتبار أن وجودهم ضرورة ومهم جداً.
ورأى السكيف أن التجديد ودخول عنصر الشباب يشكل حيوية، مشدداً على ضرورة تأهيل وتدريب الشباب بشكل صحيح، ومضيفاً: حاولت طوال الدورتين الماضيتين تأهيل الكثير من الشباب وكنت أتمنى أن يكون هناك تأهيل حقيقي.
وأشار السكيف إلى مشروع قانون تنظيم مهنة المحاماة، مضيفاً: من يقرأ ملاحظات الحكومة عليه بعد أربعة أشهر يتألم ونحن كنقابة المحامين ومؤتمر عام متألمون، معتبرا أن وزارة العدل والحكومة عاملت النقابة بطريقة مختلفة عن النقابات الأخرى التي وجدت سهولة في تعديل قوانينها.
وأكد السكيف أنه يجزم أن المشكلة موجودة لدى الحكومة وليس في النقابة، لافتاً إلى أنه أثناء عرضه تحت قبة مجلس الشعب سيكون هناك مناقشة للقانون وتعميق للأفكار حوله ولو حدث هناك اختلاف تحت القبة إلا أنه اختلاف ناضج والكثير من أعضاء مجلس الشعب يعون جيداً دور نقابة المحامين سواء الموجودون في اللجنة الدستورية والتشريعية أم الأعضاء الحقوقيون أو غير ذلك.
من جهته أكد رئيس فرع نقابة دمشق عبد الحكيم السعدي أن الانتخابات ستجري غداً، متوقعاً بأن يكون الإقبال كبيراً على الانتخابات.
وفي تصريح لـ«الوطن» كشف السعدي أن عدد المحامين في دمشق بلغ أكثر من 7 آلاف وأنه يحق لجميع المحامين سواء المتمرنون أم الأساتذة الانتخابات، مشيراً إلى أنها ستجري في قاعة المحامين في القصر العدلي حتى يكون هناك مشاركة واسعة لهم في اختيار مرشحيهم.
من جهته أكد رئيس فرع نقابة المحامين في إدلب جمال مصطو أنه شارك في الانتخابات نحو 140 محاميا منهم 10 محامين جاؤوا من داخل المحافظة، مؤكداً أن الانتخابات جرت بشكل ديمقراطي وهذا يدل على وعي المحامين في اختيار ممثليهم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock