عربي ودولي

سفير أميركي سابق: النظام السعودي أكثر خطراً من الإرهابيين

| رويترز – روسيا اليوم – سانا

بينما أكد السفير الأميركي السابق في الرياض روبرت جوردان أن خطر النظام السعودي بات أكبر من الخطر الذي يشكله الإرهابيون الذين يصدرهم للعالم، قال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير إن الرياض تعتقد أن إيران تقف وراء الهجوم على أرامكو وستدرس رداً عسكرياً.
وقال الجبير في مؤتمر على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة «نريد حشد الدعم الدولي ونريد بحث جميع الخيارات، الخيارات الدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية، ثم نتخذ القرار».
وأضاف: إنه يتوقع أن تكتمل التحقيقات «قريباً جداً» ملمحاً إلى أن ذلك سيحدث خلال أسابيع وليس أياماً.
في سياق متصل أكد السفير الأميركي السابق في الرياض روبرت جوردان أن خطر النظام السعودي بات أكبر من الخطر الذي يشكله الإرهابيون الذين يصدرهم للعالم.
وقال جوردان في مقال نشرته مجلة بوليتيكو الأميركية على موقعها الإلكتروني: إن «الهجوم الذي استهدف منشآت النفط السعودية والذي ادعت الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا أن إيران هي من نفذته كشف عن المدى الذي وصل إليه الوضع في الشرق الأوسط باتجاه الحرب وعن الدور الذي يلعبه النظام السعودي في تدهور الوضع بما في ذلك حربه الكارثية ضد المدنيين في اليمن».
وأضاف: إن «مسارعة واشنطن لإمداد النظام السعودي بالدعم العسكري ستعطي إشارة خاطئة لهذا النظام الذي أضرت سلوكياته خلال الأعوام الماضية بالموقف الدولي لأميركا وسمعتها» مشيراً إلى أنه على الكونغرس أن يعلق صفقات السلاح مع النظام السعودي وأشكال الدعم الأخرى وليس فقط المساعدة، لوقف الحرب المرعبة في اليمن.
ولفت إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يقف وراء خطأين صارخين قام بهما النظام السعودي خلال السنوات الماضية هما الحملة الكارثية التي قادتها السعودية على اليمن وجريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي، واللذين ثبتا في أذهان الرأي العام العالمي.
وختم جوردان بالقول إن «فشل الكونغرس بالتحرك فإن السلاح الأميركي سيقتل مزيداً من الأبرياء في اليمن وتتراجع فرص السلام».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock