الأولى

حجو لـ«الوطن»: مافيا معظمها تركية لسرقة الأعضاء على الحدود المشتركة

| جلنار العلي

أعلن المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي زاهر حجو عن ورود معلومات حول وجود مافيا كبيرة أغلب عناصرها أتراك تنشط على الحدود السورية التركية تعمل على سرقة الأعضاء البشرية في مناطق سيطرة العصابات الإرهابية المسلحة، مشيراً إلى أن مصدر هذه المعلومات الأهالي المقيمون في تلك المناطق.
وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح حجو أن هذه المافيا تعمل بشكل احترافي فتسرق أعضاء المدنيين المصابين بإصابات قاتلة، موضحاً أن هناك سوريين يسهلون للعصابة الوصول للمصابين باعتبار أن نزع الأعضاء يتم في تركيا ومن ثم يتم تهريبها للدول الأوروبية لتباع بأسعار مرتفعة.
وأكد حجو أن أكثر الأعضاء طلباً هي الكلى والقرنيات للفئات العمرية التي تتراوح بين 15 إلى 30 سنة لكون أعضائهم تكون فتيّة، مضيفاً: وبعد استئصال الأعضاء تتم إعادة المصابين جثثاً إلى مناطقهم والادعاء أن سبب الوفاة هو الإصابة.
وأوضح حجو أن بعض المعلومات التي وردت إلى الهيئة كانت مرفقة بصور تظهر كيفية تقطيب الجروح، مضيفاً: لكن حتى نتحقق من ذلك نحتاج إلى صور شعاعية تبين العضو المسروق وكيف تم نزعه من ارتباطاته التشريحية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock