الأولى

4 آلاف مليار ليرة اعتمادها الأولي.. وزادت عن الحالية 118 ملياراً … خميس يطمئن السوريين: الدعم مستمر في موازنة العام القادم

| هناء غانم

كشف رئيس مجلس الوزراء عماد خميس أنه لم يتم المساس بالاعتمادات المخصصة للدعم الاجتماعي المقدم للمواطنين في مشروع الموازنة العامة القادمة، الذي انطلق إعداده من الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة بغية تحقيق أفضل النتائج في البرامج الموضوعة عبر الابتعاد عن أي إنفاق غير إنتاجي.
وبدأ المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي أمس بمناقشة الموازنة العامة للدولة للعام 2020، باعتماد أولي قدره 4 آلاف مليار ليرة بزيادة 118 مليار عن العام الجاري بنسبة أعلى من 3 بالمئة.
وفي تصريح لـ«الوطن» على هامش الاجتماع قال خميس: تم تأمين متطلبات صمود قواتنا المسلحة والخدمات والاحتياجات الأساسية للمواطنين وإقامة مشاريع تنموية جديدة واستكمال المشاريع الإستراتيجية القائمة ودعم عملية الإنتاج بما يساعد على تحسين المستوى المعيشي للمواطنين وتجاوز العقوبات الاقتصادية المفروضة بحق الشعب السوري.
وبلغت مخصصات الاعتماد الجاري في الموازنة العام القادم 2700 مليار ليرة، والاستثماري 1300 مليار وتم تخصيص 40 ملياراً لدعم القطاع الزراعي والصناعي الإنتاجي، وبلغت قيمة الدعم الاجتماعي 373 ملياراً موزعة على الدقيق التمويني والإنتاج الزراعي والمشتقات النفطية والصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية.
كما تم رصد مبلغ احتياطي لمواجهة أي متغيرات بقيمة تخطت 700 مليار ليرة، كذلك تم تخصيص 50 ملياراً لإعادة الإعمار، و25 ملياراً لتسديد ديون القطاع العام للتأمينات الاجتماعية.
من جهته أكد وزير الإعلام عماد سارة أن الإعلام أهم الأسلحة التي استخدمت في الحرب على سورية كمنصة لشيطنة كل شيء في سورية، ولكل شيء يقف إلى جانب الدولة السورية.
وأكد وزير المالية مأمون حمدان أن الدعم الاجتماعي في موازنة 2020 يظهر كرقم أقل من العام الحالي لكن الواقع غير ذلك، مضيفاً: لأننا اليوم تمكنا من الوصول إلى البيانات الحقيقية عن النفط وتكاليفه إضافة لفروقات الأسعار واليوم تم تصحيح فروقات الأسعار بالكامل بشكل سليم مما أسهم في تقييم أداء القطاع النفطي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock