سورية

هدوء على جبهات البادية الشرقية و«با يا دا» يصعد انتهاكاته ويحرق منازل المواطنين!

| حمص- نبال إبراهيم - دمشق- الوطن - وكالات

بينما خيم هدوءاً تاماً على الأجواء العامة في البادية الشرقية، أقدم حزب «الاتحاد الديمقراطي – با يا دا» الكردي على إحراق عدداً من المنازل التي تعود لمواطنين عرب بريف الحسكة.
وذكر مصدر عسكري في غرفة عمليات ريف حمص الشرقي لـ«الوطن»، أن هدوءاً تاماً خيم على الأجواء العامة في مختلف خطوط ومحاور الاشتباك مع فلول مسلحي تنظيم داعش الإرهابي على امتداد باديتي تدمر والسخنة وبمحيطهما في أقصى ريف حمص الشرقي، واقتصرت عمليات الجيش على رصد أي تحركات محتملة لمسلحي داعش لاستهدافها والتعامل معها بالوسائط النارية المناسبة.
بموازاة ذلك، نفذ الطيران الحربي السوري عدة طلعات جوية على امتداد البادية الشرقية دون أن يتم رصد أي أهداف ثابتة أو متحركة لفلول التنظيم، حيث قامت المقاتلات الحربية بعملية تمشيط واسعة للبادية دون أن تنفذ أي ضربات أو استهدافات.
من جهة ثانية ذكرت وكالات معارضة أن قوات صديقة للجيش العربية السوري تعمل على طول الحدود العراقية السورية المشتركة أعادت انتشارها، حيث أخلت عدة مقرات لها في قرى السويعية والهري قرب مدينة البوكمال (122 كم جنوب شرق مدينة دير الزور)، ومواقع في منطقة البطين بقرية السويعية، وأزالت حواجز لها قرب كازية السطم في قرية الهري.
من جهة ثانية، ذكر موقع «الخابور» الإخباري المحلي المعارض، أن حزب «الاتحاد الديمقراطي- با يا دا» الكردي، أحرق عدداً من المنازل التي تعود لمواطنين عرب قرب بلدة تل تمر بريف الحسكة.
ولفت إلى أن ثلاث سيارات عسكرية تابعة لـ«با يا دا» اقتحمت قرية «الأغيبش» قرب بلدة تل تمر، وأشعلت النار بعدد من منازل القرية عرف منهم أحمد الشبك وزعيان العواد.
وأشار إلى أن القرية خالية من سكانها منذ سنوات، حيث عمد «با يا دا» إلى إحراق أغلب القرية في عام 2014 حين سيطرته عليها.
تأتي اعتداءات «با يا دا» الجديدة بعد إعلان واشنطن سحب قواتها الاحتلالية من المناطق الحدودية مع تركيا، وإعلان رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان عن عزم بلاده شن عملية عدوانية ضد مناطق سيطرة الميليشيات الكردية شرق الفرات.
إلى ذلك، هز انفجار بلدة الجرزي الواقعة بريف دير الزور الشرقي، ناجم عن انفجار لغم أرضي أثناء مرور آلية تابعة لما يسمى «قوى الأمن الداخلي» في ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية– قسد» ما أدى إلى إصابة 7 مسلحين بجراح متفاوتة، وفق ما ذكرت مواقع إلكترونية معارضة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock