اقتصاد

انخفاض العجز التمويني للمؤسسة السورية للحبوب مليار ليرة بعد الدمج

| علي محمود سليمان

انخفض العجز التمويني المقدر للمؤسسة السورية للحبوب بمقدار مليار ليرة سورية تقريبا بشكل أولي، وذلك نتيجة عملية دمج القطاع بمؤسساته الثلاث وهي (الحبوب والصوامع والمطاحن) ضمن مؤسسة واحدة وهي السورية للحبوب.
وتم خلال الاجتماع الذي عقد يوم أمس في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك اعتماد الخطة السنوية والاستثمارية للمؤسسة السورية للحبوب والموازنة التقديرية للمؤسسة لعام 2020، ومن أهمها استكمال تنفيذ المطاحن الجديدة خاصة مطحنة سلحب بحماة بعد الانتهاء من مطحنة أم الزيتون بالسويداء مع باقي المشاريع الخاصة بإعادة تأهيل الصوامع والمطاحن بما يؤمن طاقة تخزينية دوغما للموسم القادم مع رفع الطاقة الطحنية لدى المطاحن العامة، وواقع عمل المطاحن العامة والخاصة بما فيها المطاحن التي هي أيضاً قيد الإنشاء والتشغيل والتجريب إضافة إلى واقع الصوامع بالمحافظات.
وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف النداف أكد حرص الحكومة على توفير كل المتطلبات والاحتياجات التي تضمن استمرار توفير مادة القمح ومستلزمات إنتاج مادة الرغيف، وتذليل العقبات المالية والفنية التي تعترض عملية تطوير آلية العمل والإنتاج ورفع الطاقة الإنتاجية للمطاحن والصوامع وتوفير الكوادر الفنية المتخصصة التي تضمن استمرار أعمال الصيانة والتعقيم وتشغيل خطوط الإنتاج وتوفير مادة الدقيق للمخابز وفق أفضل الشروط والمواصفات المطلوبة.
ودعا إلى تنفيذ الخطط والبرامج المتعلقة بزيادة الإنتاج كماً ونوعاً والارتقاء بواقع العمل إلى أفضل المستويات التي تضمن الحد من الهدر والتصدي لحالات تهريب الدقيق، وزيادة الطاقة الطحنية في جميع المطاحن بحيث يكون الدقيق على نوعية ومواصفات واحدة في جميع المطاحن، واستثمار جميع الطاقات بشكل صحيح وتوفير الكوادر وفق الطرق القانونية المتبعة ومكافأة المجدين والمجتهدين وتذليل الصعوبات التي تعيق تطور العمل وزيادة الإنتاج.
واطلع المجلس على الخطوات التي قامت بها المؤسسة فيما يخص الهيكل التنظيمي الجديد والإجراءات التي تقوم بها المؤسسة بمشاريع تعديل التعليمات الناظمة لعمل المؤسسة من الوصف الوظيفي، النظام الداخلي، نظام الحوافز، وغيرها من التعليمات التي تضبط أعمال هذا القطاع بشكل كامل، واستعراض ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية من إجراءات تتعلق بعمل المؤسسة السورية للحبوب في مجالات استجرار وشراء الأقماح من الفلاحين والمنتجين والموردين.
يذكر أن مجلس الإدارة يضم معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب ومعاون وزير المالية منهل هناوي ومعاون وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية بسام حيدر ومعاون وزير الزراعة والإصلاح الزراعي عبد الكريم اللحام ومعاون وزير الصناعة الدكتور جمال العمر والمدير العام للمؤسسة السورية للحبوب يوسف قاسم وعضو المكتب التنفيذي لاتحاد الفلاحين محمد الخليف وإبراهيم عبيدو عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات العمال والمديرين المختصين بالمؤسسة السورية للحبوب.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock