سورية

وحداته قضت على مسلحين من فلول داعش في البادية الشرقية … إرهابيو إدلب يواصلون التصعيد والجيش يرد ويكبدهم خسائر فادحة

| حماة - محمد أحمد خبازي - حمص - نبال إبراهيم - دمشق – الوطن - وكالات

لم يتغير الوضع في شمال غرب البلاد، حيث واصل الإرهابيون خروقاتهم لوقف إطلاق النار وصعدوا من اعتداءاتهم على القرى الآمنة بريف حماة الشمالي الغربي ونقاط الجيش العربي السوري الذي رد على تلك الاعتداءات وكبدهم خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد والمعدات.
وبيَّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن الإرهابيين المتمركزين بالقرب من النقطة التركية في شير مغار، اعتدوا صباح أمس بالقذائف الصاروخية على نقاط عسكرية في قلعة أفاميا الأثرية ما أدى إلى إصابة عنصرين من حاميتها وتضرر القلعة.
كما اعتدت مجموعات إرهابية مما يسمى «الفتح المبين»، بالصواريخ على نقاط للجيش في قلعة المضيق وقرية الحويز واقتصرت الأضرار على الماديات، حسب المصدر.
وأوضح المصدر، أن الجيش رد على هذه الاعتداءات بمدفعيته الثقيلة وراجمات صواريخه التي استهدف بها نقاط تمركز المجموعات الإرهابية في قرى العمقية وشهرناز ومحيط السرمانية ومحاور بسهل الغاب الغربي، محققاً فيها إصابات مباشرة.
كذلك دك الجيش بمدفعيته الثقيلة مواقع ونقاطاً للإرهابيين في كفر سجنة ومعرة حرمة وأم الصير والشيخ مصطفى وركايا ومعرزيتا بريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي وكبدهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد الحربي، وفق المصدر.
وعلى صعيد آخر، واصل تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي والتنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة المتحالفة معه، إجراءاتها القمعية بحق المواطنين من أهالي إدلب الراغبين بمغادرة مناطقها من معبر أبو الضهور إلى مناطق سيطرة الجيش الآمنة.
واعتقل مسلحو «النصرة» العديد من المدنيين الذين اقتربوا مع عائلاتهم نحو المعبر وأرغموا الباقين على الرجوع من حيث أتوا بإطلاق الرصاص الحي فوق رؤوسهم عشوائياً.
وأكد المصدر الميداني، أن الطواقم الطبية والعيادات المتنقلة التي جهزها فرع الهلال الأحمر العربي السوري بحماة، وباصات النقل لما تزل بمكانها حول المعبر تنتظر خروج الأهالي لتقديم كل ما يحتاجونه من خدمات لهم ونقلهم إلى خان شيخون والقرى التي حررها الجيش مؤخراً بريفي حماة الشمالي وإدلب.
من جانبه، ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، أن 8 طائرات مروحية تناوبت على استهداف الإرهابيين على محور كبانة بريف اللاذقية الشمالي منذ صباح أمس.
وأشار «المرصد» إلى أن اشتباكات حصلت جبهات محافظة حلب بين الميليشيات الكردية والميليشيات المسلحة التابعة للاحتلال التركي، لافتا إلى مقتل مسلح وجرح آخرين من مرتزقة أردوغان على جبهة كفر خاشر بريف حلب الشمالي.
إلى حمص، حيث ذكر مصدر عسكري في غرفة عمليات الريف الشرقي لـ«الوطن»، أن قوات الجيش واصلت أمس استهداف فلول تنظيم داعش الإرهابي في بادية حمص الشرقية بعد هدوء طال لأكثر من 48 ساعة متتالية.
وبين المصدر، أن قوات الجيش استهدفت فلول مسلحي تنظيم داعش على عدة اتجاهات في محيط بادية السخنة وعلى اتجاه محيط الطريق الواصل بين بلدة السخنة وبادية دير الزور في أقصى ريف حمص الشرقي، وتمكنت من إيقاع عدد من مسلحي التنظيم قتلى ومصابين وتدمير عدد من الدراجات النارية التي كانوا يستقلونها خلال الاشتباكات.
بموازاة ذلك، وحسب «المرصد» نفذ الطيران الحربي السوري عدة طلعات جوية، استهدف خلالها مواقع وتحركات لمسلحي داعش على طول خطوط الاشتباك في بادية السخنة وصولاً إلى المنطقة الممتدة إلى الحدود الإدارية المشتركة مع ريف محافظة دير الزور، ما أسفر عن إيقاع إصابات مباشرة في صفوف التنظيم وتكبيده خسائر بالأرواح والعتاد.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock