رياضة

كتيبة الاتحاد بأتم الجهوزية ولعنة الإصابات موجودة

| حلب – فارس نجيب آغا

كشف مدرب الاتحاد التونسي قيس اليعقوبي عن اللائحة الأولية للاعبين التي اختارها لتمثل الفريق في بطولة الدوري الممتاز حيث انتقى ثلاثة وعشرين لاعباً تاركاً الباب مفتوحاً للبقية ممن يثبت جدارته وأحقيته وذلك بعد فترة تحضيرية جيدة تعتبر مثالية من حيث التقييم خلافاً للسنوات الماضية في ظل تواجد شركة داعمة من الطراز الرفيع التي كان لها دور فعال لا يمكن إغفاله من حيث تعدد الخدامات التي قدمتها ناهيك عن المبالغ الخيالية التي دفعتها حتى الآن، وهي مازالت تواصل دعمها دون هوادة فكانت سنداً حقيقياً لنادي الاتحاد، ونعتقد أن كل ما هو مطلوب تحقق وتبقى الكرة في ملعب اللاعبين الذي بات عليهم الآن برفقة الجهاز الفني تقديم كرة قدم تليق باسم وعراقة النادي، ولا يوجد أي مبرر أو ثغرة يكمن التوقف عندها عطفاً على ما تابعناه خلال الأشهر الماضية التي وثقنا فيها كل كبيرة وصغيرة حدثت، بمعنى أن الاتحاديين اليوم لا يحتاجون لشيء بداية من عقود بعشرات الملايين مروراً بمدرب خبير تم انتدابه وبسعر يفوق أضعاف مدربينا المحليين ونهاية بمعسكرات داخل المحافظة وخارجها مع كتلة مباريات ودية نفذت بحسب البرنامج الموضوع قبيل انطلاق صافرة البداية للدوري الممتاز في ظل شغف جماهيري عبر آمال معقودة لمشاهدة فريق بأبهى صوره الفنية والتكتيكة والبدنية, وربما المباريات الودية لم تقدم للمشاهد ما يتمناه لكن المواجهات الرسمية قد يكون لها صورة مغايرة كونها ستأخذ طابع الجدية في ظل احتدام المنافسة والاتحاد بلا شك مرشح فوق العادة هذا الموسم وعينه على اللقب الأغلى إثر العمل الكبير من قبل مجلس الإدارة والشركة الداعمة، هكذا تبدو الصورة الأولية بعد تقاطعات وضعتها الجماهير أمامها وهي ستكون عاملاً مهماً ومؤثراً لفريقها وسنداً حقيقياً على المدرجات ولا أحد يستطيع إغفال هذا الأمر، والكل يبني أحلامه على لاعبين من الصف الأول محلياً بعد عقود انتداب كلفت مبالغ ضخمة ليأتي الدور عليهم الآن لإثبات علو كعبهم وتقديم ما هو مطلوب منهم لمناصريهم.

أجواء مثالية
الوضع الداخلي للفريق يسير بخطا ثابتة مع حلحلة بعض القضايا العالقة من قبل المسؤولين وإزالة العقبات البسيطة التي كانت تشكل عائقاً لبعض اللاعبين مع الإسراع في الحصول على إقامة للمدرب قيس اليعقوبي ومساعده صابر بن خيرية من قبل ممثل الشركة الذي يقضي جل وقته في متابعة الأمور كلها حتى الشخصية منها ليوفر لهم أجواء الراحة للعمل وفق ما هو مطلوب مع تسديد مستحقاتهم المالية بحسب الاتفاق دون أي تأخير، وهو أمر ملفت يستحق الإشادة والتقدير من خلال التطوع للمساعدة في كل كبيرة وصغيرة.

أسرار داخلية
المدرب كما أسلفنا حسم أمره بعملية الانتقاء حيث وصلتنا القائمة الأولية لكن نتحفظ عن نشر الأسماء نزولاً عند رغبة أصحاب القرار، فلا بأس بالسرية بالعمل وليس من الضروري أن يكشف كل شيء للعلن، وهذا حق طبيعي حفاظاً على الثقة بعيداً عن أي سبق صحفي نسعى له وهو من مصلحة الفريق وسر داخلي نعلم مدى أهميته.
الاتحاد قد يخوض مباراة تجريبية أخيرة ربما تكون مع جاره الحرية وبعدها يستعد لمواجهة الوثبة في أولى مباريات الدوري الممتاز لكن العقبة التي تعكر الأجواء هي عدم شفاء محمد العنز وأنس بوطة من الإصابة وربما البوطة بنسبة أقل وقد يشارك، لكن العنز يستبعد جهوزيته في أول مواجهتين للاتحاد، بينما تعافى الغباش والدياب وتم التحاقهما بالفريق وبهذا نكون قد وضعنا الجماهير بجميع الأمور التي تخص فريقها في ظل ترقب كبير لصافرة البداية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock