سورية

البابا فرنسيس يدعو إلى وقف القتال في شمالي شرقي سورية

| الوطن- وكالات

اعتبر السفير البابوي في دمشق الكاردينال ماريو زيناري، أن ما تشهده سورية يعد الكارثة الإنسانية الأكبر، على حين أطلق البابا فرنسيس نداء من أجل وقف القتال في شمالي شرقي سورية.
وقال زيناري، حسب موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني: إن «ما تشهده سورية يعد الكارثة الإنسانية الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية».
يأتي ذلك، غداة إطلاق البابا فرنسيس نداء من أجل وقف القتال في شمالي شرقي سورية، قائلاً: إن «فكره يتجه مرة جديدة نحو منطقة الشرق الأوسط، لا سيما سورية الحبيبة والمعذبة».
وتحدث البابا فرنسيس عن «الأنباء المأساوية الواردة من سورية بشأن مصير السكان في المناطق الشمالية الشرقية، المرغمين على ترك بيوتهم بسبب العمليات العسكرية»، حيث يشن النظام التركي عدواناً على المنطقة، مشيراً إلى «وجود عدد كبير من العائلات المسيحية وسط هؤلاء».
وقال البابا فرنسيس: إنه «يجدد نداءه إلى كل الأطراف المعنية والمجتمع الدولي من أجل أن يلتزم الجميع بصدق ونزاهة وشفافية بالحوار بحثاً عن حلول ناجعة».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock