الأولى

للبحث في تفاصيل انطلاق «اللجنة الدستورية» وجدول أعمالها … بيدرسون في زيارة قصيرة لدمشق ويلتقي المعلم اليوم

| الوطن

وصل إلى دمشق أمس المبعوث الأممي الخاص إلى سورية غير بيدرسون في زيارة قصيرة يلتقي فيها نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم.
وعلمت «الوطن» بأن اللقاء الذي سيجري صباح اليوم سيبحث في تفاصيل انطلاق أعمال «اللجنة الدستورية» وجدول أعمالها والآليات التي سيتم اتباعها لتنسيق اجتماعاتها، ثم سيلي ذلك مأدبة غداء على شرفه، ومن ثم يغادر.
أعضاء «اللجنة الدستورية» الممثلون للحكومة كانوا تلقوا دعوات للسفر والوجود في جنيف في ٢٧ من الشهر الحالي، على أن ينطلق أول اجتماع بعد يومين أو ثلاثة، ويستمر حتى الثاني من الشهر القادم، وبحسب معلومات «الوطن» فقد يستبقي بيدرسون الوفد لمدة أسبوع آخر، للبحث معهم في الآليات وكل هذه الأمور التي سيتم بحثها وتنسيقها خلال الاجتماع مع وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم.
مصادر «الوطن» رجحت أن يقترح بيدرسون برنامج عمل، بحيث تجتمع اللجنة المصغرة المكونة من «١٥ عضواً من كل مجموعة»، مدة أسبوعين مطلع كل شهر، لكن كل هذه الإجراءات والتفاصيل يجب بحثها والحصول على موافقة دمشق عليها قبل إعلانها رسمياً.
زيارة بيدرسون لدمشق تأتي عقب زيارة قام بها إلى الرياض حيث التقى أعضاء اللجنة الدستورية عن قائمة «المعارضة»، حيث اختارت «هيئة التفاوض» هادي البحرة، كرئيس مشترك في «اللجنة الدستورية»، وكذلك سمت مرشحيها للجنة الصياغة، أي المجموعة المصغرة.
من جانبه نقل الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم» عن مصادر متقاطعة في «المعارضة»، أن أربعة من أعضاء اللجنة الدستورية عن قائمة المجتمع المدني قدموا استقالاتهم، مشيراً إلى أنه لم يصدر أي إعلان رسمي حول ذلك بعد، باستثناء ما كتبته عضو «اللجنة» منى خيتي التي ذكرت في صفحتها على «فيسبوك»، أنها تلقت دعوة للمشاركة في اللجنة، وأنها اعتذرت رسمياً عن هذه المشاركة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock