الأولى

وزير الإسكان وعد بتأمين مسكن للجرحى ولأصحاب بطاقات الشرف … أعضاء في مجلس الشعب غير راضين عن وضع السكن في سورية

| محمد منار حميجو

في كل جلسة يتم تخصيصها لمجلس الشعب عن وزارة الإشغال العامة والإسكان يكون موضوع تأمين السكن للمواطنين حديث معظم أعضاء المجلس وأنه أصبح حلماً يصعب تحقيقه، لكن ما حدث في الجلسة أمس أن الوزير سهيل عبد اللطيف اعتبر أن تأمين السكن حلم وأصبح مطلباً ملحاً.
وخصص المجلس جلسته لأداء الوزارة، فأعرب النائب مجيب الرحمن الدندن عن استغرابه من سياسة الوزارة المتضمنة تأمين 5 آلاف مسكن فقط على حين الحاجة هي أكثر من مليونين.
واعتبر الدندن أن الشقة في سورية أغلى من موسكو ومن دول الجوار، متسائلاً: أين السياسة الواضحة للحكومة؟
ورأت زميلته غادة إبراهيم أن المسكن أصبح حلماً لكل مواطن وخصوصاً جيل الشباب، موضحة أن هناك آلافاً من المنتسبين إلى الجمعيات التعاونية السكنية منذ عشرات السنين ينتظرون استلام مسكنهم.
وقال النائب عارف الطويل: تعادل أهمية سقف المسكن للمواطن السوري أهمية الهواء والماء لكن ما زال السكن حلماً حتى أنه أصبح في بعض الحالات من المستحيل.
وأكد الوزير عبد اللطيف أنه يتم حالياً دراسة موضوع تأمين مساكن للجرحى الذين نسبة عجزهم تصل إلى 80 بالمئة أو الحاصلين على بطاقة شرف على مساحة البلاد ويتم العمل على إصدار قرار تنظيمي لبناء مساكن لهم، مؤكداً أن السكن حلم وأصبح مطلباً ملحاً وإنجازات المؤسسة العامة للإسكان بكل تأكيد لا تكفي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock