من دفتر الوطن

مخلاة «للمتزعمين»!

| حسن م. يوسف

«تستطيع الأكذوبة أن تقطع نصف الطريق حول العالم قبل أن تنتهي الحقيقة من ارتداء حذائها». خلال الأيام القليلة الماضية تذكرت مراراً هذه المقولة الخالدة التي أطلقها الأديب الأميركي الساخر مارك توين (1835-1910)، فرغم تكذيب العديد من الصحف والإذاعات والتلفزيونات ومواقع التواصل الاجتماعي لما أشيع عن قيام ناشطة كردية بتقديم علبة فيها طعام كلاب لوزير الخارجية الأميركي في إيطاليا، «علَّ الأميركان يصبحون أوفياء كالكلاب»، فإن الخبر لا يزال ينتشر في مواقع التواصل الاجتماعي كما النار في الهشيم!
بطلة القصة كما اتضح لي بعد التدقيق ليست كردية، بل هي صحفية إيطالية تدعى أليس مارتينيلي تعمل مراسلة لبرنامج تلفزيوني يدعى «The Hyenas» أي الضباع، استغلت المؤتمر الصحفي الذي عقده في روما وزير خارجية أميركا مايك بومبيو مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي يوم الثلاثاء الماضي، وقدمت لبومبيو شريحة كبيرة من جبن البرمزان الإيطالي الشهير احتجاجاً على قيام الإدارة الأميركية بفرض رسوم جمركية على الأجبان الإيطالية. في الفيديو الذي شاهدته وحصلت على ترجمة له، تقول مارتينيلي للوزير الأميركي متحدثة بالإنجليزية: «لقد جلبت لك هدية. ورئيس الوزراء يعرف الشيء الذي أتحدث عنه. هذا جبن بارميجانو ريجيانو. إنه أفضل ما نصنعه في إيطاليا. إنه شيء تصنعه عائلاتنا بالقلب كل يوم».
فيرد عليها رئيس الوزراء كونتي باللغة الإيطالية: «دعيني أفعل ذلك. أنا رئيس الوزراء. هذه ليست الطريقة التي تدافع بها إيطاليا عن نفسها».
بعد ذلك يقوم الحراس باقتياد الصحفية بعيداً فترفع صوتها قائلة: «خذها للسيد ترامب، من فضلك، وأخبره أننا نصنعها بالقلب. نحن هنا نصنعها بالقلب»!
خلاصة القصة أن إدارة ترامب تزمع فرض رسوم جمركية جديدة على منتجات الاتحاد الأوروبي بعد الحكم الذي صدر مؤخراً عن منظمة التجارة العالمية بشأن الإعانات الأوروبية لشركة إيرباص، ما يؤثر على قدرة شركة بوينغ الأميركية في المنافسة.
وتفيد صحيفة فاينانشال تايمز، أن إدارة ترامب تنوي فرض ما يصل إلى 8 مليارات دولار من الرسوم الجمركية وهي تشمل إضافة للمأكولات الإيطالية، العديد من الأطعمة الشهية الأخرى من جميع أنحاء القارة الأوروبية مثل الروكفور الفرنسي والشمبانيا والويسكي الأيرلنديين والنقانق الألمانية، كما ستشمل قائمة الرسوم الجمركية سكاكين المائدة والسيراميك والكنزات الصوفية والألبسة والطائرات المقاتلة والمروحيات، وكذلك بعض قطع المعدات الفضائية».
وبالرغم من المسعى الطيب الذي قامت به مارتينيلي، فإن أسعار الجبن الإيطالي سترتفع في أميركا ما سيؤدي لانخفاض مبيعاته هناك بنسبة تتراوح بين ثمانين وتسعين بالمئة حسب تقديرات صناع الجبن في إيطاليا.
لا أنكر أنني أعجبت بفكرة قيام سيدة كردية ما، بتقديم طعام الكلاب لبومبيو، لأنني حزين لما آلت إليه أوضاع مواطنينا الأكراد، الذين ورطتهم قياداتهم الرعناء بإعلان الصداقة مع أميركا والارتهان لها، رغم علمهم بأن قيادات أميركا تحتاج حقاً لأن تتعلم الحد الأدنى من الوفاء، فخلال نصف القرن الماضي خذلت الولايات المتحدة كل من اعتبروها صديقة لهم في منطقتنا، وما على من يريد دليلاً على ذلك إلا أن يتذكر مصير شاه إيران والسادات ومبارك وبن علي والنميري ومصطفى البرزاني… الخ.
ونظراً لأن تجريب المجرب دليل على انعدام العقل، آمل وأرجو أن يقوم أحد أخوتي الأكراد بتقديم مخلاة فيها تبن وشعير لكل واحد من (المتزعمين) الأكراد الذين تسببوا لأخوتنا في الوطن ولنا بكل هذه المعاناة التي لا تخدم إلا أعداء شعبنا ووطننا!

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock