الأولى

«لافرنتييف» يشارك في أول اجتماعاتها … ترتيبات انطلاق أعمال «اللجنة الدستورية» لا تزال قيد البحث

| الوطن

فيما لا تزال المشاورات قائمة بين دمشق وموسكو ومكتب المبعوث الأممي الخاص غير بيدرسون، حول ترتيبات انطلاق أعمال «اللجنة الدستورية» نهاية الشهر في مدينة جنيف السويسرية، خرجت معلومات متباينة حول مستوى الحضور، وإن كان سيشهد مشاركة عدد من وزراء الخارجية الداعمين للعملية السياسية في سورية، أو الاكتفاء بحضور الـ150المعنيين فقط بالأمر.
مصادر أكدت لـ»الوطن»، أن دمشق قررت الخميس تعيين عضو مجلس الشعب أحمد الكزبري رئيساً عن الجانب الذي تدعمه الدولة السورية في اللجنة الدستورية، مقابل هادي البحرة الذي عينه وفد المعارضات.
ويوم أمس عقد أول اجتماع بين الكزبري ونائبة المبعوث الأممي خولة مطر في دمشق، لوضع اللمسات الأخيرة تجاه الترتيبات المرافقة لأعمال «اللجنة الدستورية»، دون الإفصاح عن أي تفاصيل.
«الوطن» علمت أيضاً أن روسيا قدمت طائرة خاصة للأمم المتحدة، لنقل الوفد المشارك عن الجانب الذي تدعمه الحكومة من دمشق إلى جنيف، ومن موسكو أشارت الخارجية الروسية في بيان لها أمس إلى اللقاء الذي أجراه الرئيس بشار الأسد والوفد الروسي برئاسة المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين إلى سورية، ألكسندر لافرينتييف، يوم الجمعة الفائت، وقالت إنه تناول إطلاق عمل «اللجنة الدستورية».
وقالت الخارجية الروسية بحسب وكالة «نوفوستي»: إن الرئيس الأسد بحث مع الوفد الروسي عدداً من المسائل، وتم التركيز خلال المحادثات على التطورات على الأرض، خاصة في ظل تزايد التوتر في شمال شرق سورية.
كما تم التأكيد خلال المحادثات ضرورة اتخاذ إجراءات من أجل خفض التوتر وضمان الأمن في هذه المناطق، وجرى التشديد على ضرورة الحفاظ على سيادة سورية ووحدة أراضيها.
وقد صرح مصدر في الوفد الروسي، أن المبعوث الخاص إلى سورية ألكسندر لافرينتييف يعتزم المشاركة في أول اجتماع لـ«اللجنة الدستورية» في جنيف المقرر عقده نهاية الشهر الجاري.
وكان لافرينتييف أجرى قبل التوجه إلى دمشق محادثات في أنقرة وطهران حول الأزمة السورية.
«الوطن» كانت كشفت نقلاً عن مصادر، أنه من المتوقع أن يتبلور مطلع الأسبوع الجاري، جدول أعمال الجلسة الافتتاحية بعد تأكيد مستوى الحضور، حيث من المرجح بحسب المصادر، أن يكون عمل اللجنة على الشكل التالي: أسبوع اجتماع، وأسبوعان استراحة، على أن يتم إقرار هذه الآلية في الأيام والساعات القليلة المقبلة.
ومن المقرر أن تنطلق يوم 29 أو 30 من تشرين الأول الحالي أعمال «اللجنة الدستورية»، حيث سيستبقي المبعوث الأممي غير بيدرسون اللجنة المصغرة المكونة من 15 عضواً من كل وفد، لمدة أسبوع في جنيف لبدء عمل اللجنة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock