رياضة

إدلبي سلة الوحدة: قرار تحديد الأعمار لا يخدم الأندية وفريقنا سينافس

| مهند الحسني

تسعى سلة رجال نادي الوحدة إلى إعادة تقديم نفسها هذا الموسم، والخروج بنتائج إيجابية توازي الطموح، وإعادة الألقاب لخزائن النادي بعد غربة طويلة، ويضم الفريق لاعبين متميزين من طراز النجوم يأتي في مقدمتهم المخضرم علاء إدلبي الذي يعد بمنزلة العقل المفكر للفريق والقائد الناجح.
«الوطن» التقته واستفسرت منه عن مدى حظوظ الفريق بالظفر بأحد اللقبين:

جاهزية جيدة
كيف تسير تحضيراتكم للموسم القادم؟
بدأ فريقنا تحضيراته منذ بداية شهر أيلول الماضي، وعبر حصة تدريبية يومية، تحت إشراف المدرب عدي خباز، والأمور تسير بشكل هادئ بعيداً عن أي منغصات تذكر.

ما جديد الفريق على صعيد اللاعبين الجدد؟
ليس هناك أي شيء جديد، الفريق اعتمد هذا الموسم على اللاعبين الشباب بعد قرار اتحاد السلة بتحديد الأعمار، إضافة إلى وجود اللاعبين القدامى الكبار، وكانت هناك نية للتعاقد مع اللاعب يامن حيدر لكن الأمور تعثرت، وعاد لناديه الجلاء.

هل وصل الفريق للجاهزية الفنية العالية قبل انطلاقة الدوري؟
وصلنا بنسبة كبيرة للجاهزية الفنية، ونجح المدرب إلى حد كبير في خلق انسجام وتآلف بين اللاعبين الكبار والشباب، وستكون مباريات الكأس التمهيدية بمنزلة فرصة جيدة لتطوير مستوى الفريق.

ما سبب غياب المعسكرات الخارجية عن سلة الوحدة؟
لا أعرف ما هو السبب، غير أني سمعت بأن الدوري اللبناني لم يبدأ بعد، وهناك صعوبة التواصل مع أي ناد من أجل اللعب معه، فريقنا كان يلزمه بعض المباريات الودية القوية لكن الأمور تعثرت، لذلك لعبنا مع ناديي الثورة والحرية وهما مباراتان غير كافيتين من الناحية الفنية للفريق.

ما مدى تعاون الإدارة الحالية مع الفريق؟
لم يختلف أي شيء، كل الأمور تسير بشكلها المعتاد دون أي تأخير، والقائمون على اللعبة بشكل عام لا يقصرون في تأمين كل ما يلزم الفريق.

قرار سلبي

ماذا تتوقع من نتائج سلة الوحدة رغم المنافسة الكبيرة هذا الموسم؟
التوقعات بالنسبة لفريقنا صعبة لأننا حتى الآن لم نعرف أي شيء عن الفرق الأخرى المنافسة، إضافة إلى أن قرار تحديد الأعمار أثر بشكل سلبي على جميع الفرق، وهذا لن يطور مستوى أنديتنا.

هل أنت مع وجود مدرب أجنبي لقيادة سلة الوحدة؟
بكل صراحة المدرب عدي خباز يقود الفريق بطريقة جيدة، وكل يوم لديه أفكار جديدة، وتكتيك مختلف، وحقق مع الفريق الموسم الفائت نتائج جيدة، وكنا قاب قوسين أو أدنى من التأهل للنهائي لولا المشكلة التي حصلت في مباراتنا مع الجلاء بحلب.

من الفريق الأكثر حظاً للفوز باللقب هذا الدوري؟
جميع الأندية السورية تعاني من مشكلة وحيدة وهي غياب اللاعب الطويل تحت السلة، غير أن فريق الجيش هو بمنأى عن هذه المشكلة بوجود العملاق عبد الوهاب الحموي الذي يعد بيضة قبان الفريق، وأحد أهم أسباب تفوق سلة الجيش.

هل أنت مع وجود اللاعب الأجنبي في دورينا هذا الموسم؟
وجود اللاعب الأجنبي مع أنديتنا يعد شيئاً جميلاً، لكونه يعطي المباريات نكهة خاصة، ومنافسة قوية، وهو ضروري بشرط عدم وجود قرار تحديد الأعمار الذي أقره الاتحاد مؤخراً، لأن ذلك سيؤثر على اللاعب المحلي ويحرمه من اللعب والاستفادة.

هذا يعني أنك ضد قرار تحديد أعمار اللاعبين مع الأندية؟
طبعاً أنا ضده، لكونه لا يطور مستوى اللاعبين أبداً بعدما سمح لهم اللعب دون أي شروط أو معايير، لأن اللاعب الشاب مع وجود هكذا قرار فقد الحماسة والمنافسة والتمرين الجيد لإثبات نفسه بين الكبار، والقرار منحه فرصة اللعب إذا كان مستواه جيداً أو ضعيفاً، وهذا لا يمكن أن يطور كرة السلة في الأندية أبداً، وكان حرياً على الاتحاد وضع شروط لمشاركة اللاعب تحت 24 سنة مع ناديه أهمها أن يكون مستواه متطوراً من مباراة لأخرى.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock