اقتصاد

«اتحاد الفلاحين»: تسويق القطن مستمر والكميات وصلت إلى 5.9 آلاف طن.. وموسم التبغ ممتاز

| رامز محفوظ

صرح رئيس مكتب التسويق في الاتحاد العام للفلاحين خطار عماد لـ«الوطن» بأن ما تم تسويقه من القطن منذ بداية الموسم (أي منذ حوالى عشرين يوماً) حتى تاريخه وصل لأكثر من 5.9 آلاف طن، مبيناً أن الإنتاج المتوقع هذا الموسم قد يصل لحدود 90 ألف طن، مشيراً إلى أن إنتاج القطن يتركز في محافظات حلب وحماة والرقة ودير الزور والحسكة.
ولفت إلى وجود مواقع غير قابلة للتسويق بسبب الظروف الراهنة، مثل بعض المناطق في الحسكة ودير الزور، لافتاً إلى أن واقع التسويق خلال العام الماضي في محافظة الحسكة كان أفضل من العام الحالي، منوهاً في الوقت نفسه بأنه في حال ازدادت المساحات المحررة سيكون التسويق أفضل لهذا العام.
وبيّن أن المساحات المزروعة بالقطن هذا الموسم وصلت لحوالى 90 ألف هكتار، موضحاً أن هذا العام ليس هناك أي إمكانية لتصدير القطن إلى الخارج، لأن كميات الإنتاج تغطي الحاجة فقط، ولا تكفي لموضوع التصدير، والكميات المنتجة تشغل المحالج فقط، مشيراً إلى أن واقع القطن سيكون أفضل للعام القادم بهمة الجيش العربي السورية ومع تحرير المزيد من المساحات على الأرض.
وشدد على عدم وجود أي عوائق أو مشاكل بالنسبة لموضوع تسويق القطن، في المناطق الآمنة، مبيناً أنه يتم استلام القطن من المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان بسعر 360 ليرة للكيلو الواحد بزيادة 10 ليرات عن العام الماضي.
وبالنسبة للتبغ، لفت عماد إلى أن إنتاجه يتركز في الساحل السوري وأن ما تم تسويقه منذ بداية الموسم حتى تاريخه وصل إلى 526 ألف كيلو غرام، وأن تسويق المحصول بدأ منذ حوالى شهر تقريباً.
وأوضح أن موسم التبغ لهذا العام ممتاز، مبيناً أن المؤسسة العامة للتبغ هي التي تمول تسويق التبغ ويتم تحديد السعر حسب النوع والصنف والجودة، لافتاً إلى أنه بشكل عام تدفع مؤسسة التبغ للمزارع ثمن كيلو التبغ بسعر يتجاوز 1650 ليرة سورية، وحسب النوع والمواصفات يتغير السعر.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock