الأولى

المقداد وفيرشينين: مراجعة الدستور عملية حصرية للسوريين

| وكالات

على هامش القمة الثامنة عشرة لدول حركة عدم الانحياز التي اختتمت أعمالها أول من أمس في العاصمة الأذرية باكو، أجرى نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، سلسلة من اللقاءات الرسمية جمعته بوزير خارجية موريتانيا إسماعيل ولد الشيخ أحمد، والذي بحث معه سبل إعادة الزخم للعلاقات الاقتصادية وتعزيز الاستثمارات.
والتقى المقداد وزير خارجية نيكاراغوا دينيس مونكادا كوليندرس، الذي عبر عن تضامن بلاده وقيادته مع الشعب والقيادة في سورية، وأشاد بالإنجازات التي حققها الجيش العربي السوري في مكافحة الإرهاب.
كذلك التقى المقداد مع نائب وزير خارجية جمهورية روسيا الاتحادية سيرغي فيرشينين، حيث جرى الحديث عن التحضيرات الجارية لعقد الاجتماع الأول للجنة مناقشة الدستور، وتذليل العقبات التي تضعها بعض الأطراف أمام عمل هذه اللجنة، بذرائع مختلفة، واتفق الجانبان على أن عملية مراجعة الدستور السوري ستكون حصرية للسوريين وبقيادة سورية ومن دون أي تدخل خارجي.
واجتمع المقداد مع السكرتير التنفيذي لمنظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية لاسينا زيربو، وأكد المقداد في هذا الصدد أن إسرائيل هي الطرف المسؤول عن عدم إيجاد الظروف المواتية لانضمام دول المنطقة إلى هذه المنظمة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock