سورية

العدوان التركي يهدد 500 ألف مواطن في الحسكة وضواحيها بالعطش

| الوطن - وكالات

كشفت الأمم المتحدة عن ضغوطات يمارسها جيش الاحتلال التركي على فرق الصيانة العاملة في محطة علوك لمياه الشرب في شرق مدينة رأس العين بريف الحسكة، ما سيؤدي إلى حرمان نصف مليون مواطن من مياه الشرب.
وأصدرت ما تسمى «الإدارة الذاتية» الكردية في شمال وشرق سورية بياناً نقله موقع «اليوم السابع» المصري، أكدت فيه أن النظام التركي يسعى لمنع استكمال أعمال الصيانة في محطة علوك لمياه الشرب الواقعة شرق مدينة رأس العين، لحرمان أكثر من 500 ألف نسمة من سكان مدينة الحسكة وضواحيها من المياه.
وأشار البيان إلى أن هذه الخطوة ستزيد الوضع الإنساني سوءاً في مدينة الحسكة التي تستقبل عدداً كبيراً من المهجرين.
وأكّد البيان أن الأمم المتحدة أبلغت ما يسمى «مكتب الشؤون الإنسانية» في «الإدارة الذاتية»، أن العدوان التركي يضغط باستمرار من أجل سحب فريق الصيانة من موقع المحطة بحجة أن المنطقة «عسكرية».
وأوضح أن مدير ما يسمى «المركز الإعلامي» لميليشيا «قوات سورية الديمقراطية-قسد»، المدعو مصطفى بالي، أكد أنه ورغم مذكرة سوتشي التي أبرمت مؤخراً بين روسيا والنظام التركي، يواصل الأخير والتنظيمات الإرهابية الموالية له، عدوانهم ويشنون هجمات على بلدات في رأس العين وعين العرب وتل تمر باستخدام الأسلحة الثقيلة، بما في ذلك الطائرات المسيرة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock