الصفحة الأخيرة

أرقام خيالية لا يحققها سوى ميسي

| وكالات

أبهر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، أسطورة برشلونة جماهير كرة القدم حول العالم، بعد هدفيه الرائعين أمام بلد الوليد، في المباراة التي ربحها فريقه بخماسية لهدف على ملعب كامب نو.
ميسي يثبت دائماً أنه لاعب من كوكب آخر، خاصة بأهدافه التي أقل ما توصف بأنها «فضائية»، حيث استطاع أن يحرز هدفين ويصنع آخرين.
هدف ميسي الثاني جعله يصل إلى الهدف 101 في ولاية المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي، ليتفوق بفارق 38 هدفاً عن أقرب زملائه في الفريق، وهو لويس سواريز، الذي سجل 63 هدفاً في جميع المسابقات.
ميسي حصل على أفضل لاعب بالعلامة الكاملة «10» في تقييم المباراة، حيث صنع هدفين وأحرز مثلهما، وتمكن من 7 مرواغات ناجحة، ومرر 58 تمريرة ناجحة بنسبة نجاح (85 بالمئة).
البرغوث الأرجنتيني صنع 4 فرص خلال المباراة، كما شارك في 12 مبارزة حقق الفوز في 8 منها.
كل ما فعله ميسي خلال المباراة جعل موقع «هوسكورد» المتخصص في الإحصائيات يقول إنه للمرة الـ100 منذ تحليله للمباريات في 2009/2010 يعطي ميسي العلامة الكاملة في التقييم 10.
هدف ميسي «الفضائي» في مباراة بلد الوليد، جاء من ركلة حرة مباشرة، وهي رقم 50 في مسيرته، حيث سجل 44 بقميص برشلونة، و6 بقميص منتخب الأرجنتين.
الهدفان اللذان سجلهما ميسي، زاد بهما رصيده في الثنائيات حيث يعد الأكثر تسجيلاً للثنائيات في تاريخ الليغا، بـ«120» ثنائية، ويأتي من بعده كريستيانو رونالدو بـ85 ثنائية، وأيضاً يعتبر أكثر من سجل من ضربات حرة في آخر 5 مواسم بالدوريات الـ5 الكبرى بـ20 هدفاً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock