شؤون محلية

100 لتر مازوت تدفئة لمكتومي القيد في القنيطرة من دون بطاقة ذكية … البدء بتوزيع الدفعة الثانية من مازوت التدفئة منتصف كانون الأول

| القنيطرة - خالد خالد

وافقت لجنة المحروقات الفرعية بالقنيطرة على استثناء مكتومي القيد من البطاقة الذكية ومنحهم كمية ١٠٠ لتر بكل دفعة لزوم التدفئة شريطة متابعة أوضاعهم لدى الجهات المعنية وألا يكون ذلك الاستثناء دائماً.
كما وجهت اللجنة مذكرة للجهات المعنية لتكون أرض المحافظة وتجمعاتها بريف دمشق والتي يوجد فيها بلدية منطقة إدارية واحدة، وذلك بسبب توزعها على أكثر من جهة حيث إن أرض المحافظة تتبع محروقات دمشق وتجمعات النازحين بريف دمشق تتبع لمحروقات ريف دمشق، علماً أنه قد تم تجميد فرع محروقات القنيطرة لأسباب غير منطقية وبعد تحرير المحافظة لم يتم تفعيله وبقيت القنيطرة ضائعة بين محروقات دمشق وريفها!؟
وطالب محافظ القنيطرة همام دبيات خلال اجتماع لجنة المحروقات الفرعية بتشديد الرقابة على محطات ومراكز الوقود وعلى الجهات الرقابية تقوية قبضتها وتشديد الرقابة لعدم إضاعة الدعم المقدم من الحكومة لأبناء المحافظة والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه بيع المادة في السوق السوداء وعدم وصولها إلى مستحقيها وإغلاق أي محطة أو مركز يخالف التعليمات، مشدداً على إشراك المحطات الخاصة باستجرار مادة البنزين للتخفيف من الضغط على سادكوب.
وأوضح عضو المكتب التنفيذي لشؤون التجارة والمحروقات بالقنيطرة فرج صقر دعم تجمعات النازحين بريف دمشق بمادة المازوت لزوم التدفئة والإبقاء على حصة أبناء المحافظة بتلك التجمعات بـ3.5 طلبات يومياً وذلك خلال شهر تشرين الثاني الحالي.
وأوضح صقر أن حصة تجمعات النازحين سيكون ٨٨ طلباً أغلبيتها للتدفئة وتم تخصيص التجمعين الأكبرين وهما جديدة عرطوز الفضل بـ٢٥ طلباً منها ٧ للنقل وتجمع البطيحة بـ١٩ طلباً، علماً أن تجمع الفضل يخدم تجمعات عرطوز الضهرة وقطنا والفنوص.
وبيّن مدير فرع محروقات دمشق إبراهيم أسعد أن حصة أرض المحافظة من مادة المازوت ٦ طلبات يومياً على حين أن المخصصات من البنزين طلب ونصف الطلب، مطالباً لجنة المحروقات بالقنيطرة بالتقيد بالطلبات المحددة للتدفئة للمحطات الخاصة والبالغة ٢٠ بالمئة، حيث تم تخصيصها بـ١٢ طلباً فقط لزوم التدفئة ونحو٢٤ طلباً لزوم النقل وتخصيص محطة سادكوب بحصة من عدد الطلبات لكونها تمتلك آليات كثيرة لتوزيع المادة ولكون معظم المرخصين معتمدين لديها، إضافة إلى التأكيد على أصحاب الخزانات الخاصة بالترخيص الإداري وأن تكون مخصصات تلك الخزانات والواقعة بتجمعات النازحين على أرض ريف دمشق من حصة القنيطرة من المازوت وليس ريف دمشق.
ولفت مدير فرع الغاز بدمشق وريفها نائل العلاف إلى توفر مادة الغاز المنزلي بالقنيطرة وورود الصهاريج إلى وحدة التعبئة بشكل مستمر، منوهاً بتوافر أسطوانات الحديد لدى الفرع وبالسعر النظامي المحدد ١٩ ألف ليرة ولمن يرغب باقتنائها.
وأشار مدير التجارة الداخلية علي زيتون إلى أنه يتم حالياً رسم خريطة جغرافية لتموضع جميع مراكز ومحطات الوقود والمسافات بين المحطات وذلك يهدف لتوفير المحروقات في جميع القرى والبلدات في محافظة القنيطرة من خلال توزيع طلبات المحروقات على هذه المحطات بشكل يناسب ذلك.
وبين أن إعداد لوحة مواصفات في كل محطة أو مركز محروقات يتضمن مواصفات خزانات الوقود وسعاتها، وإعداد خطة توزيع الدفعة الثانية من مازوت التدفئة بحيث يتم الانتهاء من توزيع الدفعة الثانية بتاريخ ١٥/١٢/٢٠١٩، بعد أن تم الانتهاء من توزيع الدفعة على نحو٢٢ ألف أسرة وبكمية مقدارها ١٠٠ لتر لكل عائلة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock