الصفحة الأخيرة

التنبؤ بخطر مميت يتربص بالبشرية

| وكالات

اكتشف علماء جامعة موناش الأسترالية، أن ارتفاع درجات الحرارة في العالم سيؤدي إلى ازدياد الأمراض الخطرة المرتبطة بسوء التغذية بسبب ارتفاع درجة حرارة الهواء الجوي ونقص الغذاء.
وحلل الباحثون البيانات الخاصة بحالات رقود المرضى في المستشفيات أعوام 2000-2015 التي شملت 80 بالمئة من سكان البرازيل، ومتوسط درجة الحرارة اليومية. وقد اتضح للباحثين أن كل درجة حرارة إضافية في موسم الحر تسبب زيادة في عدد المرضى الذين أدخلوا إلى المستشفى بمقدار 2.5 بالمئة. وكانت هذه النسبة أكثر وضوحاً عند الأشخاص الذين بلغوا الثمانين من العمر، وعند الذين تتراوح أعمارهم من 5-19 سنة.
ويمكن أن يسبب الطقس الحار سوء التغذية جراء انخفاض الشهية، وعدم الرغبة في شراء مواد غذائية وتحضير الطعام، وسوء عملية الهضم من تفاقم أمراض الجهاز الهضمي واضطراب التنظيم الحراري للجسم. فقد اتضح أن 15 بالمئة من أسباب الرقود في المستشفى كان من سوء التغذية الناتج عن ارتفاع درجة حرارة الهواء الجوي.
ووفقاً لحسابات الخبراء، ستعوق التغيرات المناخية الحصول على المواد الغذائية في مختلف أنحاء العالم بنسبة 3.2 بالمئة، ما سيؤدي إلى وفاة نحو 30 ألف شخص بسبب المجاعة عام 2050.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock